رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجهوا الدعوة لمساندة المعتصمين

كتاب ونقاد السينما يدينون عنف الداخلية مع شباب التحرير

فن

الأحد, 27 نوفمبر 2011 19:56

أصدرت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما بيانا تتقدم فيه بخالص تعازيها لأسر شهداء الموجة الثانية من ثورة التحرير المجيدة وأعربت الجمعية عن استيائها البالغ، وإدانتها الكاملة لممارسات العنف والقهر من قوات الشرطة في جريمة البطش بفئة قليلة من المسالمين المعتصمين بميدان التحرير.

وأعربت الجمعية عن توافقها مع مطالبة المعتصمين المجلس العسكرى بالإعلان الصريح عن جدول

زمنى لانتقال السلطة إلى رئاسة مدنية وحكومة فعلية جديدة؛ خاصة وأنها المطالب التى اعترف المجلس العسكرى بمشروعيتها بدليل إقالة حكومة د.عصام شرف وتكليف حكومة جديدة أعلن أنه سيتم منحها صلاحيات كاملة، وكذا الإعلان عن الجدول الزمنى لانتقال السلطة.
ووجهت الجمعية الدعوة لطوائف الشعب وفنانيه لمؤازرة
شباب التحرير فى كافة محافظات مصر؛ كما طالبت المجلس العسكرى بالتخلى عن السلطة دون التخلى عن دوره فى حماية أمن البلاد، وأن يسلم الحكم إلى ائتلاف رئاسى يشارك فيه ممثلا عن الجيش ينتصر لدماء الشهداء ويدعوا لمحاكمة المتسببين فى إراقتها، وأن يتبنى مطالب الثورة بممارسات فعلية تتمثل فى عزل حقيقى لفلول النظام السابق، ومحاكمة عاجلة لرموزه التى لم يعد خافيا على أحد أنها مازالت تعيث بالبلاد فساداً، وتتلاعب بمقدرات الوطن.

أهم الاخبار