رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فورين بوليسى: مشروع GDELT يتوقع مستقبل الدول

تكنولوجيا

الجمعة, 05 سبتمبر 2014 13:03
فورين بوليسى: مشروع GDELT يتوقع مستقبل الدول
كتبت– لميس الشرقاوى

تحدث "كالف ليتارو" فى مقاله لمجلة "فورين بوليسى" الأمريكية أن أحداث العالم اليوم هى بالضرورة ملامح من مستقبله وأنه بالبحث في الفترات التاريخية المتشابهة الأحداث في أي دولة حول العالم, نستطيع التوصل إلى توقعات شبه دقيقة لمستقبل دولة معينة تشبهها فى الظروف.

أشار "ليتارو" مخترع وصاحب مشروع قاعدة البيانات العالمية للأحداث واللغات والنغمات (GDELT), أن هذا  المشروع هدفه هو تجميع البيانات المنشورة والمطبوعة والمذاعة حول أهم 300 فئة من الأحداث اليومية على مستوى مدن العالم التى تتنوع بين أحداث الشغب وصولا إلى مناشدات السلام, باستخدام أكثر من 100 لغة.

وضح "ليتارو" أن هذا المشروع لديه ما يفوق الربع

بليون وثيقة وتسجيل عن أهم أحداث مدن العالم وهم موجودون على منصة التحليل التابعة لجوجل BigQuery وهدفها الأساسي هو تسجيل أحداث التاريخ ومحاولة ربط سير الأحداث ومقارنتها بالبلاد الأخرى ذات الأوضاع المشابهة, بطريقة تمكن المحللين من توقع مستقبل أى بلد. 

دلل "ليتارو" على فاعلية هذا المشروع بمقارنة فترات الهياج السياسى فى كل من مصر وأفغانستان، حيث قال إن إمكان استخدام خدمة "البحث على مدار 60 يوما" كان سيسهل الوصول لنتائج مظاهرات 25 يناير 2011 التي استمرت قرابة شهرين التي تتقارب كثيرا فى

كثافتها ونمط أحداثها من الاضطرابات التي حدثت في أفغانستان في الفترة بين 1 يناير 1979 إلى 2 مارس 1979. 

أضاف "ليتارو" أن هذا المشروع يقدم تحديثات مرئية يومية على موقع المشروع، حيث يقوم بعمل خريطة تقوم على أساس زمنى بتتبع أحداث كل بلد في فترة 180 يوماً وتحديثها بشكل دوري، إضافة إلى شريحة عرض ترفق بالخريطة توضح آخر التحديثات الموجودة في ساحة هذا البلد كل صباح.
قال "ليتارو" إن ما تطلبته المقارنات بين ثورة مصر عام 2011 وما حدث في أوكرانيا من أحداث مشابهة هذا العام وصل إلى أكثر من 2.5 مليون مقارنة، بينما ما قدمته منصة التحليل BigQuery  في بحث استغرق دقيقتين ونصف الدقيقة، وذلك يدل على أن العالم أصبح الآن في استطاعته توقع الأحداث السياسية بكل سهولة كما يتوقع علماء الأرصاد حالة الجو.

 

أهم الاخبار