حرب إلكترونية بين هاكرز جزائريين ومغاربة

تكنولوجيا

الخميس, 10 نوفمبر 2011 19:56
حرب إلكترونية بين هاكرز  جزائريين ومغاربة
الجزائر - لطفي زيان:

بدأت هذه الأيام حرب إلكترونية بين هاكرز جزائريين ومغاربة على إثر اختراق مجموعة من الهاكرز المغاربة لمواقع جزائرية حكومية منها المديرية العامة للضرائب التابعة لوزارة المالية الجزائرية .

والتي قررت توقيف الموقع حتى يتم إصلاحه والمديرية العامة للبنك الخارجي الجزائري وجاء الرد من طرف الهاركز الجزائريين باختراق 174 موقعا حكوميا مغربيا .
وقد وضع الهاكرز المغاربة صورة للصحراء الغربية بها علم للمملكة المغربية والنجمة الخضراء في الوسط للدلالة على مغربية الصحراء، مكتوب عليها

عبارة باللون الأخضر ”الصحراء مغربية رغم أنفكم أيها الجزائريون” مصحوبة بعبارات بذيئة•
وعرف الهاكرز المغربي نفسه على أنه عضو بما يسمى ”قوات الردع المغربية للدفاع عن المصالح العليا للمملكة”، وكتب العبارة الأخيرة باللون الأحمر وهو الغالب في علم المملكة.
فيما جاء رد الهاكرز الجزائريين سريعا حيث  وضعوا على المواقع المغربية المخترقة العلم الجزائري وكتب عليها هذا الاختراق ردًا على "مجموعة
مغربية غبية".
كما كشفت بعض  وسائل الإعلام  المغربية من خشيتها من اختراق المواقع الحساسة  للحكومة المغربية خاصة وأنها لم تستكمل بعد صيانتها
ولقد عاد الجزائريون  في الآونة الأخيرة إلى قرصنة عدد من المواقع الإلكترونية الفرنسية، بحيث قاد في الأسبوع الماضي ما يعرف بـ''مظاهرة إلكترونية'' بمناسبة الاحتفال بذكرى أول نوفمبر1954 تعبيرا منه عن مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها المرتكبة في حق الجزائريين، خلال الثورة التحريرية•
كما برزت مجموعة من قراصنة الإنترنت أطلقت على نفسها اسم ''جبهة التحرير الوطني'' وقادت هجوما على 14 موقعا إلكترونيا حكوميا لفرنسا وكتب هؤلاء عبارة ''فرنسا يجب أن تعترف بجرائمها الاستعمارية في الجزائر''•

أهم الاخبار