إنذار.. مجزرة أسوان قابلة للتكرار فى جنوب سيناء

تحقيقات وحـوارات

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 10:52
إنذار.. مجزرة أسوان قابلة للتكرار فى جنوب سيناء
جنوب سيناء ــ أبوالسعود أبوالفتوح:

حذر مشايخ وعواقل جنوب سيناء من تكرار أحداث أسوان الدموية فى سيناء.. قال المشايخ لـ«الوفد»: رغم أن جنوب سيناء لها طبيعة خاصة والقبائل التى تقيم فيها ذات أصول عربية عريقة إلا أن هناك ملفات تمثل قنابل موقوتة قابلة للانفجار فى أى وقت.

وقال الأديب محمد الدسوقى، رئيس نادى أدباء جنوب سيناء، لا يمكن استبعاد أن تتكرر مجزرة أسوان، ليس فى جنوب سيناء وحدها، بل فى أى مكان فى مصر، معللاً بأن هناك إشكاليات عديدة فى الوعى الدينى والتعليم وغيرهما، فضلاً عن النظام القبلى، وقد شهدت بعض العداوة بين أهل سيناء والوافدين من قبل وخاصة وقت الانتخابات سواء الشعب أو الشورى.
وطالب «الدسوقى» المؤسسات الضالعة بهذا الأمر بأن تقوم بدورها فوراً من خلال اللقاءات الدينية والثقافية وفكرة المواطنة بصرف النظر عن اللون والجنس والدين.
وفى سياق متصل، أكد شحتة حسين، عضو مجلس الشورى السابق،

عن جنوب سيناء، أنه من الممكن تكرار ما حدث فى أسوان إذا حدث صراع على الأرض أو المصالح، كما أكد أن الصراع القادم سيكون على الأراضى ويرجع ذلك إلى نفوذ القبائل على بعض المناطق وزيادة أعداد البدو بصورة كبيرة فى الفترة الماضية، مسترشداً بأنه كاد أن يحدث صراع رهيب بين العليقات والترابين فى رأس سدر سببه الأساسى الأراضى ومنطقة نفوذ كل قبيلة.
ويدق النائب «شحتة» ناقوس الخطر حول التجمعات البدوية المحرومة من جميع الخدمات واصفاً إياها بأنها قنبلة موقوتة، وطالب المسئولين بسرعة وضرورة توفير الخدمات وفرصة عمل حتى لا يحدث نزوح من الوديان إلى المدن وهى الطامة الكبرى على حد وصفه معللاً بأن أهل الوديان إذا نزحوا للمدن تحدث مشكلات عديدة وسيكون هناك صراع على الأرض والسكن وفرصة العمل ولقمة العيش وقد يضطر لاستعمال القوة لأنه سيكون صراع على الحياة.
 

أهم الاخبار