رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أساتذة جامعات يرحبون بعودة الحرس الجامعي

تحقيقات وحـوارات

الخميس, 27 فبراير 2014 10:12
أساتذة جامعات يرحبون بعودة الحرس الجامعيد/ نورهان الشيخ
كتب - صلاح شرابي:

جاء حكم محكمة عابدين الأخير بعودة الحرس الجامعي ليفتح باب الجدل مرة أخري حول تلك القضية إلا أن الموقف تجاه عودة الحرس ربما يكون مختلفاً في ظل الظروف التي تعيشها البلاد وبعد أعمال العنف والإرهاب التي شهدتها الجامعات المصرية من قبل طلاب جماعة الإخوان وتحويلها لساحات قتال بينهم وبين أفراد الأمن.

ولعل ما شهدته جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس وحلوان والزقازيق خير دليل علي أن جماعة الإخوان بات لا أمل لها في إرباك المشهدين السياسي والأمني سوي عبر تحريك أذرعها في الجامعات حيث قواعدها التي مازالت حية من الطلبة المنتمين لها ومحاولة استغلال الأعداد الكبيرة من الدارسين في الباحات والحرم الجامعي من أجل مواصلة حالة الحراك الرامية لعدم ذوبان الجماعة في التيه السياسي وبقاء المطالب التي يرفعها أنصار الرئيس المعزول.
ورحب الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي العام وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية بحكم محكمة عابدين بعودة

الحرس الجامعي قائلاً «الدول التي تسعي لإصدار تشريعات تحمي المجتمع لا تتردد لحظة في تنحية القوانين أو إلغائها حينما تعارض من الأمن القومي للبلاد خاصة في ظل الظروف الاستثنائية».
وأضاف سلامة «وجود الحرس الجامعي أصبح ضرورة ملحة لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمجابهة الظروف الطارئة وأعمال التخريب والتدمير والحرق والاتلاف لجامعات مصر ومنشآتها ومدنها الجامعية، ولا يتصور أن تخضع هذه التدابير لمداولات البرلمان أو رقابة القضاء».
وقال سلامة «إن عودة الحرس الجامعي ضرورة لايغفلها أي مواطن مصر شريف، كما أن أمن البلاد ومصالح العباد فوق أي قانون وأعلي من أي قضاء وأسمي من أي حقوق ولا نريد أن تتحول جامعات مصر إلي ساحات من الفوضي من قبل طلاب جماعة الإخوان الإرهابية».
وأعربت الدكتورة نورهان الشيخ أستاذ العلوم السياسية
بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية عن سعادتها بالحكم القضائي قائلة «نحن لانعلق علي أحكام القضاء ولكن نعبر عن سعادتنا بهذا الحكم لضمان عدم تكرار ما حدث في الفصل الدراسي الأول من أعمال عنف وتخريب من قبل طلاب جماعة الإخوان».
وأضافت الدكتورة نورهان أن عودة الحرس الجامعي يضمن أمان وسلامة الأساتذة والطلاب والمنشآت الجامعية وافشال مخطط جماعة الإخوان في إحداث الفوضي بالجامعات بعد أن أصبحت الجامعات آخر أمل للتنظيم في نشر العنف وإرباك المشهد في البلاد.
وطالبت أستاذة العلوم السياسية بألا يتخطي الحرس الجامعي دورة في توفير الأمن بالجامعات دون أي تدخل في العمل السياسي أو أي أعمال أخري قائلة «نحن نريده في القيام بدوره المنوط به فقط وهذا أفضل له وللجامعة بشكل عام».
وتساءلت «هل من يرفض عودة الحرس الجامعي يريد أن يري نفس المشاهد التي رأيناها في جامعات مصر خاصة جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس وحلوان والزقازيق والتي كانت بمثابة إهدار لقيمة ومكانة الجامعة».
وأكدت الدكتورة نورهان علي أن الأمن الإداري بالجامعات أثبت فشله في التصدي للأعمال التخريبية التي يمارسها طلاب الإخوان في الجامعات بل لايستطيع أن يحمي نفسه في ظل الظروف الحالية - بحسب تعبيرها.

أهم الاخبار