رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: تغريد "مرسي" للشعب عبر "تويتر" يسقط شرعيته

خبراء: تغريد مرسي للشعب عبر تويتر يسقط شرعيتهمحمد حامد الجمل
كتبت - سها صلاح:

وجه خبراء انتقادات للرئيس «مرسي» لمخاطبته المواطنين من خلال مواقع التواصل الاجتماعية «تويتر وفيس بوك»، متهمينه بانعدام المسئولية وعدم احترام شعبه.

وحذر الخبراء من أن تعامل الرئيس مع الأزمة علي هذا النحو يزيد من احتقان الشارع المصري.
وصف الكاتب الصحفي صلاح عيسي، تعامل الرئيس محمد مرسي مع الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد وخطابه للشعب من خلال رسالة قصيرة عبر موقعه التواصل الاجتماعي «تويتر وفيس بوك» بإنعدام المسئولية.
وقال «عيسي» ما نراه حتي الآن من الرئيس وحكومته في التعامل مع المأساة التي نعيشها هو قمة في انعدام المسئولية،

مضيفا أن هذه الوسائل غير مجدية لمخاطبة الشعب لأنها تقتصر علي فئة محددة تستخدمها.
وعلق عمرو هاشم ربيع الباحث السياسي في مركز الأهرام الاستراتيجي علي تغريدات الرئيس محمد مرسي قائلا: إن مرسي فقد شرعيته مع الشعب ولم يكتف بذلك بل يستمر في تجاهل مطالب الشعب هل يستحق بذلك «الإخوان» حكم مصر.
وأضاف «ربيع»: الرئيس يرد علي الشعب الذي يطالب بإسقاطه بتويتة، وكأنه يستهزئ من غضبهم، موجها حديثه للرئيس قائلا: إذا تؤمن بعدل الله،
يجب خروج مبارك من السجن أو دخولك أنت وعشيرتك معه، لأنك المسئول عن قتل المواطنين يوميا، ولم تكتف بذلك فإنك تقدم العزاء عبر تويتر.
وأشار أبو العز الحريري عضو مجلس الشعب السابق إلي أن الرئيس لا يحترم شعبه ولا يستحق الاحترام، مؤكدا أن «مرسي» يفضل مخاطبة الشعب عبر هذه الوسائل اعتقادا منه أنه يخاطب الشباب من خلال ادواتهم العصرية، قائلا في سخرية «الرئيس مرسي يواكب العصر».
وفي سياق متصل أكد المستشار محمد حامد الجمل رئيس مجلس الدولة الأسبق أن المبدأ الرئيسي في أي دولة ذات سيادة قانونية يجب علي الرئيس مخاطبة شعبه عبر الوسائل الرسمية للدولة واحترام جميع أطياف الشعب وليس إصدار بيانات هامة أو عزاءات عبر موقعه علي الفيس بوك وتويتر.

أهم الاخبار