رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانفلات الأمني يهدد صحة المصريين

تحقيقات وحـوارات

الجمعة, 19 أبريل 2013 11:08
الانفلات الأمني يهدد صحة المصريين
كتبت - نغم هلال:

واقعة جديدة نتجت عن الإنفلات الرقابي والأمني الذي تعاني منه البلاد تلك الأيام، وهي سرقة 30 ختم تستخدم في ختم اللحوم لتحديد صلاحيتها وبيعها في الأسواق نتيجة انعدام الرقابة داخل المجازر

وعدم تحديد المسؤلية بين الحكومة، حيث ان المجازر تقع تحت مسؤلية ثلاث وزارات هي الزراعة و التموين والصحة.
أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية عن تصنيع اختام جديدة كإجراء احترازي بعد سرقة 30 ختما من أختام السلخانات المستخدمة في اللحوم، لان سرقتها ستسبب في تداول لحوم مجهولة الهوية مع إمكانية بيع اية لحوم فاسدة علي انها لحوم سليمة.
أكد الدكتور حسن شفيق رئيس إدارة الصحة العامة والمجازر بالهيئة العامة للخدمات البيطرية ان هناك جهات رقابية ممثلة في وزارة الداخلية وبعض الجهات السيادية، لازالت تحقق في الوصول إلي الجناة المسئولين عن سرقة تلك الأختام، موضحا ان الانفلات الأمني التي تشهده البلاد هو المتسبب الرئيسي حول

حدوث تلك الواقعة.
أضاف «شفيق» في تصريحات خاصة «للوفد»  ان الهيئة قامت بالاتفاق علي تصنيع اختام جديدة مختلقة الشكل عن الأختام المسروقة للعمل بها، لافتا إلي ضرورة موافقة الجهات الرقابية علي الأختام الجديدة لبدء توزيعها علي المجازر بجميع المحافظات في سرية تامة حتي لا يتم تسريبها ونشرها، تجنبا للفت انتباه الجناة وتزوير تلك الأختام الجديدة.
أكد الدكتور لطفي شاور الخبير البيطري ان سرقة تلك الأختام تعد كارثة بكل المقاييس لانها تهدد الثروة الحيوانية في مصر من الجانب الصحي والاقتصادي، لانها ستسهم في ذبح اللحوم الحية المخالفة للقانون كذبح الحيوانات الصغيرة الممنوع ذبحها قانونيا، لانه يعد تدميرا للثروة الحيوانية.
أضاف «شاور» ان سرقة الاختام ستتسبب في دخول حيوانات مريضة الي المجزر ويتم ذبحها وتوزيعها علي الأسواق،
لاستخدامهم تلك الاختام التي تؤكد صلاحية اللحوم وهو ما يؤدي إلي إصابة المواطنين بأمراض خطيرة نتيجة تناول تلك اللحوم الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك الآدمي.
وأشار «شاور» إلي انه تقدم بمذكرة عاجلة لوزير الزراعة الدكتور صلاح عبد المؤمن والدكتور أسامة سليم رئيس هيئة الخدمات البيطرية تطالبهم بصدور قرار بحظر تداول اللحوم المذبوحة بين المحافظات لحين انتهاء التحقيقات والعثور علي تلك الأختام، وتغيير العلامات السرية في الأختام المتداولة في المجازر، حتي يكتشفها المفتش البيطري ويميز بين الأختام المسروقة والأختام الجديدة.
وطالب «شاور» بسرعة تشديد الرقابة الأمنية علي المجازر خلال الفترة القادمة لمنع تسرب أية لحوم فاسدة إلي الأسواق للمحافظة علي صحة الشعب المصري.
وحمل الدكتور حسين قاعود رئيس قسم الصحة بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة الحكومة مسئولية تلك الكارثة نتيجة تهرب كل من تحديد الجناة أو المتسببين في حدوث تلك الكارثة.
أضاف «قاعود» ان تلك الكارثة ستتسبب في تداول ذبح وتداول لحوم حيوانات أخري وبيعها في الأسواق علي أنها لحوم صالحة للاستخدام الآدمي، لافتا إلي انه هناك عدة أمراض ستنتقل الي الإنسان نتيجة تناول تلك اللحوم كمرض السل وغيرها من الأمراض الخطيرة المعدية.
 

أهم الاخبار