رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصحة" تسمح بها فى 31 مستشفى فقط

تفعيل زراعة الأعضاء فى مصر

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 09 يناير 2013 14:06
تفعيل زراعة الأعضاء فى مصر
كتب - هشام الهلوتي:

بدأت وزارة الصحة فى تفعيل قانون زراعة الأعضاء على المراكز الطبية المخالفة «مراكز بير السلم» ومنح الضبطية القضائية للجان التفتيش التابعة للجنة نقل وزراعة الأعضاء البشرية للقضاء على مافيا سماسرة تجارة وزرع الأعضاء البشرية.

أكد الدكتور محمد هلال عضو الأمانة الفنية للجنة والمسئول عن ترخيص ومراقبة المنشآت الصحية الخاصة بالزرع أنه من أول يناير 2013 لن يسمح بإجراء عمليات زرع الأعضاء سواء الكبد أو الكلى إلا فى المراكز والمستشفيات التى حصلت على ترخيص من اللجنة العليا لزرع الأعضاء وعددها 31 مستشفى خاصا وحكوميا وجامعيا وقوات مسلحة وأضاف أنه لن يسمح لغير هذه المستشفيات بإجراء عمليات الزرع، ومنها مستشفى الساحل التعليمى ومركز جراحات الجهاز الهضمى بالمنصورة ومستشفى الطيران ومعهد الكبد بالمنوفية ومركز أمراض الكلى والمسالك - جامعة المنصورة، والمركز الطبى الجديد بالإسكندرية ومستشفى السلام بالمهندسين ومستشفى الشيخ زايد ومستشفى معهد ناصر ومستشفى 6 أكتوبر ومستشفى مصر الدولى ومركز المطرية للكلى

والمسالك البولية ومستشفى الصفوة، ومستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى ومستشفى المقطم ومستشفى المقاولون العرب لزراعة الكلى ومستشفى الفؤاد ومستشفى السلام الدولى ومستشفى وادى النيل ومستشفى المنيل الجامعى وجامعة القاهرة لزرع الكبد والكلى، وقال إن القانون حدد أن المتبرع لابد أن يكون من الأقارب سواء الدرجة الأولى أو الثانية وفى حالة عدم وجود أقارب أو امتناعهم عن التبرع لابد أن تتأكد اللجنة الثلاثية الموجودة فى كل مستشفى من عدم حصول المتبرع على مقابل مادى، وأوضح هلال أن اللجنة العليا لزرع الأعضاء تم تشكيلها طبقا للقانون رقم 5 لسنة 2010 تقوم بإعداد قوائم أسماء المرضى ذوى الحاجة للزرع طبقا للضوابط حسب الأسبقية والظروف المرضية، أما المستشفيات التى لم تحصل على ترخيص بإجراء هذه الجراحات فقد تم تغليظ العقوبة عليها فى
القانون حيث يتم غلق المنشأة المخالفة لمدة 6 شهور وإذا تكررت المخالفة يتم غلقها لمدة سنة وسحب الترخيص وتوقيع العقوبات المادية وتصل إلى مائة ألف جنيه و10 سنوات سجن وأوضح هلال أن إجمالى عدد عمليات زرع الأعضاء التى تم إجراؤها منذ صدور القانون وحتى الآن بلغت 2424 عملية, منها 624 عملية زراعة كبد, و1800 عملية زراعة كلي. مشيرا إلى أنه فى مصر أكثر من مليون مصرى يعانون من أمراض الكلى المزمنة.
وكان الدكتور عبدالحميد أباظة مساعد وزير الصحة للشئون السياسية ورئيس لجنة زراعة الأعضاء بالوزارة‏ قد أشار إلى أن وزارة الصحة أوقفت زرع الكبد فى الصين حفاظا على حياة المرضى المصريين بعد ارتفاع حالات الوفاة وما يحدث الآن هو حالات فردية تسافر بدون علم الوزارة ويتم إجراء العمليات لهم بطريقة سرية فى مراكز صغيرة غير مؤهلة مما يعرض حياة المرضى للخطر، مشيرا إلى أن الأمانة الفنية لزراعة الأعضاء لم تتخذ قرارا بنقل الأعضاء من حديثى الوفاة وتسعى إلى تحقيق هذه الخطوة فى نهاية العام الحالى وشدد على أن اللجنة لا تجيز لأى مستشفي, مهما كان حجمه, زراعة الأعضاء إلا بعد تطبيق الاشتراطات والمعايير التى حددتها اللجنة العليا.