مافيا التعدى على بحيرة البرلس عرض مستمر

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 20:22
مافيا التعدى على بحيرة البرلس عرض مستمر
كتب - أشرف الحداد ومصطفى عيد:

مازالت بحيرة البرلس بمحافظة كفر الشيخ مطمعا للسلب والنهب رغم اعتقاد الأهالى انه بعد قيام الثورة سيتم الحفاظ على البحيرة كمحمية طبيعية إلا أنهم فوجئوا بعدم تغيير وزادت عمليات التعديات بصورة كبيرة.

يقوم الآن بعض أصحاب النفوذ بالتعدي على حرم بحيرة البرلس باستخدام الحفارات واللوادر والجرارت، وقاموا بإغلاق المجرى المائي المجاور للجسر الواقي للبحيرة، وعمل "حوش" و"سدود" مقابل مصنع السماد، بطول 2000 متر بمساحة 20 فداناً، بطول الطريق الدولي، وقاموا بالتعدي على الصيادين ومنعهم من الصيد في البحيرة.
وأكد عدد من أصحاب المزارع السمكية والمتضررين من التعدي على البحيرة،

أنهم فوجئوا بأشخاص من مدينة بلطيم بالقيام بردم المجرى المائي الذي يعتبر جزءا من البحيرة والذي يتم صرف مياه المزارع به وتعرضت المزارع الموجودة للغرق ونفوق الأسماك.
وأضافوا أنهم تقدموا بشكاوى إلى مركز البرلس ومديرية امن كفر الشيخ والحاكم العسكري بالمحافظة ضد مافيا التعديات.
وبعرض الشكوى علي مدير الأمن، قال "لابد من دراسة أمنية وعاد بنا إلي العهد السابق بالتحايل باللوائح المصطنعة لعهد داخلية حبيب العادلي حتى يبقي الحال علي ما هو عليه لصالح أصحاب
النفوذ".
كما انضم إلي مدير الأمن آراء باقي المسئولين عن البحيرة بالرد علي الشكوى بعدم الاختصاص، وحولوهم على شرطة المسطحات المائية ببلطيم، الذين قالوا لهم "نعلم ذلك ولكن لا نملك قوات لمنع التعدي"، فتوجهوا لهيئة الثروة السمكية بكفر الشيخ بعد أن قاموا بإرسال العديد من الفاكسات بخصوص التعدي ولكنهم لم يتحركوا، ورغم الوعود التي أعطاها لهم المهندس محمد جمعة مدير هيئة الثروة السمكية  بعمل اللازم، إلا انه لم يتم عمل شىء حتى الآن ومازال المعتدون يمارسون البلطجة بتعديهم عنوة على البحيرة وقاموا بنصب الخيام أمام الجميع.
وكانت الوفد قد نشرت في أعداد سابقة حلقات عن تعديات مافيا البحيرة وبالأسماء وكمية المساحات التي اغتصبت منها، إلا أن المسئولين "ودن من طين وودن من عجين" .

 

أهم الاخبار