فى قضية أحمد الجيزاوى..

مصريون بالسعودية: نرفض سيناريو الجزائر

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 25 أبريل 2012 11:43
مصريون بالسعودية: نرفض سيناريو الجزائرالناشط المصري أحمد الجيزاوي
رسالة الرياض: حسام عبد العزيز

كعادة القضايا الحساسة هناك، خلت تغطية الصحف السعودية لقضية اعتقال الناشط المصري أحمد الجيزاوي من مادة الرأي والتزمت الصحف جميعها بنشر بيان السفير السعودي بالقاهرة أحمد قطان حول القضية.

ونقلت الصحف السعودية تصريح قطان بأن الرواية التي ترددت في الإعلام المصري مختلقة من أساسها وأن الناشط والمحامي المصري دخل مطار جدة بمواد مخدرة محظورة بحسب القانون السعودي.
وأكدت الصحف أن الجيزاوي لم يدخل الأراضي السعودية بملابس الإحرام كما أشيع، مشيرة إلى أن قوانين المملكة لا تسمح بمحاسبة غير السعوديين على أعمال ارتكبوها في الخارج.
وأبرزت صحيفة "اليوم" تأكيد قطان في اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب على وجوب احترام أحكام القضاء السعودي كما يحترم السعوديون أحكام القضاء المصري.
ونقلت الصحيفة عن قطان قوله إن السعوديين لم  يتدخلوا في الشأن المصري حينما أدان القضاء شخصيات سعودية في أعقاب الثورة.
أما صحيفة "الحياة" فقد ذيلت خبرها بالإشارة إلى تبني بعض وسائل الإعلام المصرية خطاباً تصعيدياً ضد المملكة، خلال الأيام القليلة الماضية.
وانحصرت مادة الرأي في التعليقات والمنتديات حيث تحول تعاطف

مواطنين سعوديين مع قضية الجيزاوي إلى سخط واسع بسبب ثقتهم في تصريحات السلطات السعودية التي أدانت الجيزاوي واستيائهم من مهاجمة السفارة السعودية بالقاهرة ومما أسموه بإساءة مصريين للشعب السعودي برمته.
وقد رصدت "بوابة الوفد" الإلكترونية تعليقات مصريين مقيمين بالمملكة حول الأمر.
يؤيد أ/ السيد الشامي (صحفي وباحث إعلامي بجدة) الإفراج عن الجيزاوي لو كانت المسألة مجرد رأي ويرى أن ذلك يتم بالضغط الشعبي على الحكومة السعودية لكنه يرفض الأساليب غير المحترمة أمام السفارة بالقاهرة، مؤكدا على ضرورة مراعاة العلاقة بين الشعبين فهناك 2 مليون مصري بالسعودية. ويضيف الشامي: إذا تأكدت معلومات المخدرات فليأخذ جزاؤه وفقا للقانون.
ويؤكد رفعت.ع (مراقب بشركة مقاولات بمكة المكرمة) على ثقته بالنظام السعودي وأنه لا يتعمد ظلم أحد وخصوصا فى قضايا الرأى العام مستشهدا بتوسط بعض المشايخ لدى الديوان الملكى للعفو عنهم.
ويرفض رفعت سب الإخوة فى المملكة مذكرا بخطأ
المصريين بشأن موقعة الجزائر الكروية كما يستنكر النظر إلى القضية كقضية كرامة فكرامتنا تبدأ من الداخل.
ويقول محمد كامل نائب مدير إنتاج بجدة: السعوديون لا يقبلون الحالتين فسواء أخطأ الجيزاوي فى الملك أو حاز مخدرات فهو خطأ يعاقب عليه القانون السعودي ورغم ما يصنع بمصر من مهاترات فالناس السعوديون محترمون جدا ولا يشغلوا رأسهم بهذا الشئ ولا تهزهم هذه المهاترات ويثقون جدا جدا فى الملك والحكومة ورغم ذلك يحبوننا ويعاملونا كأخوة.
ويؤكد أحمد كريت (محاسب بالرياض) أن الكل معترض ومستاء جدا من تعامل بعض الناشطين والصفحات فى مصر مع الموقف بالسخرية والشتم والرسوم المسيئة والممارسات التى حصلت عند السفارة السعودية. والكثيرون فى قلق من أن يتحول الامر إلى أزمة على غرار أزمة الجزائر. بقى حاجة أخيرة (أنا بتعامل أحسن معاملة هنا أقولها لله والله)
ويقول أحمد فهمي (محاسب بالرياض) كما صدقنا الخارجية المصرية في قضية حازم صلاح فعلينا أن نصدق السفارة المصرية التي أكدت حيازة الجيزاوي مخدرات!
أما سيد حمدي المحرر الصحفي بالرياض فيرصد حالة استياء شديدة في المملكة من طريقة تعاطي الإعلام المصري.
ويقول حمدي: السفير المصري أكد أن القضية ليست سياسية على الإطلاق. القانون السعودي قد يسامح فى القتل ولا يسامح فى المخدرات.. الشعب هنا يثق فى كلام الحكومة والحكومة أكدت أن الجيزاوي ضبط متلبسا بحبوب مخدرة.

 

أهم الاخبار