رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البلتاجى:البرلمان القادم هو الأهم فى تاريخ مصر

تحت المراقبة

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 10:05
القليوبية – محمد عبد الحميد

أكد د.محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة وأمينه بالقاهرة إن البرلمان القادم هو الأهم في تاريخ مصر؛ لأن لديه عدة  مهام في مقدمتها استلام السلطة التشريعية من المجلس العسكري، ووضع قوانين  لخدمة هذا الوطن مثل قانون السلطة القضائية لتحقيق الاستقلال التام للقضاء  دون المساس بكرامة المحامي، وإنهاء حالة الطوارئ، واستقلال الجامعات  وغيرها، وتحقيق رؤية واضحة وحقيقية لتشكيل حكومة الثورة التي لم تنشأ حتى الآن ووضع نقاط لمراقبتها حتى لا تحيد عن الحق المنشود، ومراقبة أي مسئول تسول له

نفسه المساس بكرامة المواطن البسيط، وردعه عن ممارسة الفساد بالقوة القانونية والحصانة البرلمانية.

وأوضح ، خلال مشاركته في الندوة التي أقامتها أسرة "الرواد" بجامعة بنها بمناسبة بدء فعاليات حملة "بناء" التي يقوم بها طلاب الإخوان المسلمين بالجامعة، أن عبء المرحلة الحالية التي تمر بها مصر أمانة في عنق كل المصريين ولا يستطيع فصيل سياسي مهما كانت قوته أن يتحمل أعباء تلك المرحلة، داعيًا جموع المصريين إلى الوقوف

صفًّا واحدًا، ونبذ الفرقة لتعود الكرامة المصرية داخليًّا وخارجيًّا.

  وقال البلتاجى إن "الأمة العربية والإسلامية تنتظر مند قرنين عودة الدور المصري لتنهض الأمة وترتفع رايتها، فلو نهضت مصر ستنهض معها كافة الدول العربية والإسلامية وستسترد الشعوب العربية عزتها وكرامتها التي افتقدتها طويلاً"، مضيفا أن المصريين الآن لديهم الفرصة الذهبية لعودة مصر إلى مكانها الطبيعي في مقدمة الأمم والشعوب بعد الثورة المصرية المباركة التي أطاحت بنظام من أعتى الأنظمة استبدادًا وجبروتًا، مؤكدًا أن الباب مفتوح على مصراعيه الآن لكل إنسان يريد أن يفعل لمصر شيئًا، ويريد أن يقدم نفسه قربانًا من خلال مشاريعه التنموية في شتى المجالات والوقوف صفًّا واحدًا لردع أي فاسد.