نحاس إيناس.. إكسسوارات بطعم الثورة

بنات

الثلاثاء, 08 مارس 2011 11:59
كتبت: باسنت إبراهيم


بعد ثورة 25 يناير اصطبغ كل شبر فى أرض مصر بألوان العلم المصرى الثلاثة، وانتقل ذلك بالتبعية إلى كل فرد فى مجال مهنته أو موهبته.
فروح الانتماء دفعت مصممة الإكسسوارات "إيناس إسماعيل" إلى تقديم الروح المصرية فى مجالها وتصميماتها الفريدة، فظهرت بمجموعة رائعة تعبر عن الثورة المصرية فى تصميماتها من الكلمات الحماسية وبعض المبادئ التى كانت تنادي بها الثورة كالحرية والعدالة والكرامة وبالطبع رقم 25 الذى بات تميمة حظ للمصريين.

اكسسوارات ثورية
تعمل إيناس مصممة للحلى والإكسسوارات منذ عامين تقريباً، بعدما درست بشكل حر بكلية الفنون الجميلة، وعملت لفترة كمصممة جرافيك، ولكنها لم تجد فى تصميمات الكمبيوتر شيئاً ملموساً يظل مع الناس ويؤثر فيهم، فاتجهت الى الرسم وتصميم الحلى خاصة من النحاس والفضة.
مع بداية الثورة فكرت إيناس في عمل شئ يلائم الأحداث ولا ينفصل عنها ويحمل اسم مصر وعلمها، فقامت بتصميم أكثر من شكل لدلايات وحلقان وميداليات وخواتم وغيرها من خامة النحاس، تضمنت بعض الكلمات مثل (حرية، مصر، أنا مصري، مصرية وافتخر، ثورة 25 يناير، proud to be
Egyptian).
تقول: "بعدما انتهيت من تنفيذ التصميمات فى وقت قياسي قمت بطرحها على موقع الفيس بوك، ووجدت إقبالاً كبيراً من الشباب على الفكرة وعلى كل ما يحمل الطابع المصري والروح المصرية، فقد كنا قبل الثورة نندهش عندما نرى شخصا يرتدى أي شئ يحمل علم مصر أو كلمة "مصر" إلا فى مباريات كرة القدم فقط!، أما الآن فأصبحنا نفتخر بارتداء كل ما هو مصرى أو يحمل كلمة "مصر"، خاصة أن الإكسسوارات جزء لا يتجزأ من ملابسنا".
وتتساءل إيناس: "لماذا لا نفتخر ببلدنا فى كل وقت ومكان؟ّ!، فما كان يثير استيائى أن الأعلام الخاصة ببعض البلاد تعامل على أنها ماركة عالمية فى الملابس، فلماذا لا تكون كلمة مصرbrand عالمية؟، وإن شاء الله سأسعى لتحقيق ذلك، خاصة وأن من بين زبائني العديد من الاعلاميات والمشاهير والشخصيات العامة التى تثق وتحرص على ارتداء ما أقوم بتصميمه".
في مطلع هذا العام وتحديداً بعد حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية؛ قامت إيناس بتصميم اكسسوارات خاصة بالوحدة الوطنية، وسعدت بشدة عندما أقبل على اقتنائها عدد من الشباب المصرى سواء المسيحيين أو المسلمين، وحاليا تعاود طرحها مرة أخرى للتأكيدعلي توحد المصريين ضد أى فتنة من الخارج.
مميزات النحاس
عن تخصصها فى خامة النحاس فقط، تقول إيناس: "الاكسسوارات رغم صعوبة مجالها سواء فى التعامل مع الورش أو شراء الخامات وتركيبها وابتكار تصميمات جديدة؛ إلا أنها مجال ممتع جداً، وحينما بدأت تصميمات الإكسسوارات تعرفت على تصميمات غيري وحاولت ابتكار ما يميزني بعدما وجدت أن الجميع يستخدم الأحجار والبلاستيك فقط، ففكرت فى خامة جيدة ورخيصة التكاليف فكان النحاس، ووجدت أن المتخصصين به يكتفون بتشكيل النحاس الرفيع فقط، ففكرت فى ابتكار حفر الأسماء والعبارات الخاصة، وإضافة اللولي والجلود والأحجار إليها، ومع الوقت ابتكرت فكرة جديدة وهي الزنكوغراف -النحاس البارز- والتي لاقت أيضا استحسان كثيرين".
وتوضح إيناس أنه إلى جانب أن النحاس رخيص التكاليف فهو أيضا سهل فى تنظيفه وحفظه عن الفضيات والذهب، فيكفي قطنة مبللة ببضع قطرات الخل لمسحه وإعادة بريقه.
تشير إيناس إلى أن كل تصميم يأخذ وقتا بسيطا فى تنفيذه وتسليمه، وأنها تطرح جميع تصميماتها بأسعار رمزية لأن الهدف فى النهاية ليس الربح بقدر الإحساس بأنها ساهمت في عمل شئ لبلدها من خلال موهبتها.

أهم الاخبار