أباظة يطالب بدراسة على المصانع والشركات لدعمها

برلمان الثورة

الثلاثاء, 29 مايو 2012 13:02
أباظة يطالب بدراسة على المصانع والشركات لدعمهاهانى اباظة
كتب- ياسر ابراهيم

عقدت لجنة التعليم والبحث العلمى برئاسة الدكتور شعبان عبدالعليم جلسة استماع لأصحاب المشروع القومى لإصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى

"tvet" ،وأكد المهندس محمد مراد الزيات رئيس البنية التحتية بالمشروع ان الشئ العجيب فى الامر ان كل شئ ينهض بالتعليم الفنى ويصب فى مصلحة سوق العمل موجود فى مصر وبشكل ذائد ولكن المشكلة انه لا يستغل.


وأوضح رئيس المشروع ان رؤيتهم قائمة على تقديم برامج تدريب الاساسى للمتدربين وذلك من خلال مؤسسات تدريب معتمدة للارتقاء بالمهارات و إنشاء "هيئة قومية ،معهد،مركز" للتعليم الفنى والتدريب المهنى لقيادة وتنسيق تنفيذ الاصلاح ،والانتهاء من إعداد سياسة واستراتيجية إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى

والانتهاء من اعداد الخطة الشاملة للتنفيذ ومشاركة الشركاء على المستوى القومى فى مناقشة سياسة استراتيجية إصلاح التعليم الفنى والتدريب.

وقال عمرو صدقى عضو لجنة التخطيط لقطاع السياحة والفنادق بوزارة التعليم العالى ان القطاع السياحى كان مليئا بالعوار التشريعى والنظام السابق كان يسيطر على السياحة تبعا لأهواء شخصية.

وطالب النائب الوفدى هانى اباظة بضرورة عمل دراسات على كل المصانع والشركات فى سوق العمل وبحث ما تحتاجه من دعم بشرى أو دعم فنى فى تلك  الدراسة ،وانتقد أباظة ان المشروع المقدم لم
يوضح اين نحن من العالم ولم توضح المشكلة لعدم وجود إحصائيات واذا كان كل شئ موجودا فى مصر فأنا أحتاج الى إدارة .

وأكد النائب مهدى قرشم ان المشكلة فى مصر هى التنسيق بين الهيئات والادارات وهذه مسئولية التعليم لإنتاج عامل ذات بنية صحيحة وأضاف دعمرو الشوبكى أنه يجب مواجهة أزمة التعليم بصراحة حتى نتعامل معه المشاكل بمنطق التحديات وتساءل النائب احمد عبد الله ما هو المانع فى أن يكون هناك شراكة بين سوق العمل ووزارة التعليم وما المانع فى ان تكون هناك منح من اصحاب رؤوس الاموال للتدريب والتأهيل. 

ورد ممثل الحكومة وقال لدينا استعداد للتعاون مع هذه الشركات والمشروعات التى تساعد على إخراج عامل يفيد سوق العمل وأكد الدكتور شعبان عبدالعليم رئيس اللجنة بأن القضية تحتاج لأكثر من جلسة استماع لبحث ومناقشة المشاريع المقدمة للنهوض بالتعليم الفنى.