أزمة بين نواب الإخوان والجماعات الإسلامية فى البرلمان

برلمان الثورة

الأربعاء, 16 مايو 2012 13:12
أزمة بين نواب الإخوان والجماعات الإسلامية فى البرلمان
كتب - ياسر ابراهيم:

بدأت بوادر ازمة بين اعضاء حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة "الاخوان المسلمين" بالبرلمان واعضاء حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الاسلامية تلوح فى الأفق.

وذلك بعد ان شهدت اروقة مجلس الشعب امس ازمة حادة بين نائبى حزب البناء والتنمية اشرف عجور وعامر عبد الرحيم وعدد من نواب حزب الحرية والعدالة إثر اتهام عجور وعبدالرحيم للحرية والعدالة ومرشحه الرئاسى الدكتور محمد مرسى بتعمد تعطيل الإفراج

عن 37 من المعتقلين على ذمة قضايا سياسية على خلفية اعادة المداولة خلال اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية على اقتراح النائب عبد الرحيم بشأن العفو الشامل عن مرتكبى الجرائم السياسية فى الفترة من اول يناير عام 1976 الى 11 فبراير 2011.
وبعد ان رفع المستشار محمود الخضيرى رئيس اللجنة الجلسة لعدم اكتمال النصاب القانونى
"21 عضوا" من اصل "41" اثناء مناقشة قانون العفو الشامل فى اجتماع اللجنة واثناء خروج النواب فوجئ الجميع بالنائبين عجور وعبد الرحيم يتهمان الدكتور محمد مرسى وحزب الحرية والعدالة برفض العفو عن 37 من حفظة القرآن الكريم الذين يجب ان يشملهم العفو الشامل.
وقال عجور بصوت مرتفع "حسبى الله ونعم الوكيل فى محمد مرسى وحزب الحرية والعدالة" وكرر عامر عبد الرحيم نفس الكلام وهو يجهش بالبكاء إلا ان عددا من نواب الحرية والعدالة رفض اتهامات النائبين وقالوا ما هو دخل الدكتور محمد مرسى فى الموضوع.