حزب الحرية: تعليق "البرلمان" هدفه تعطيل الدستور

برلمان الثورة

الأحد, 29 أبريل 2012 18:21
حزب الحرية: تعليق البرلمان هدفه تعطيل الدستورالمهندس معتز محمد محمود
أ ش أ

أكد المهندس معتز محمد محمود عضو مجلس الشعب وممثل الهيئة البرلمانية لحزب الحرية أن قرار تعليق جلسات مجلس الشعب ما هي إلا محاولة من حزب الأغلبية لتعطيل التوافق الذى تم التوصل إليه بين القوى السياسية خلال اللقاء مع المشير محمد حسين طنطاوى أمس بشأن إجراءات وضع الدستور.

وأضاف محمود - فى تصريح له

اليوم بهذا الصدد - أنه عقب ما تم بالأمس من التوافق بين القوى السياسية حول وضع الدستور واختيار لجنة المائة، فوجئت تلك القوى اليوم برغبة اللجنة التشريعية في إجراء تصويت داخل المجلس على ما تم التوافق عليه بينها، وبالتالى صدر قرار بتعليق جلسات
مجلس الشعب فى محاولة من حزب الأغلبية لتعطيل ما تم التوافق عليه وذلك لعدم رغبتهم وإرادتهم السياسية فى عمل دستور توافقى قبل انتخابات الرئاسة.
واتهم رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية حزب الأغلبية بأنه يسعى بذلك إلى تعطيل وضع الدستور إلى ما بعد انتخابات الرئاسة أملا في نجاح "مرشح إسلامى" وبذلك تتحقق لهم الهيمنة على مجلسى الشعب والشورى ومنصب رئاسة الجمهورية بما يتيح لهم وضع دستور يتوافق مع رغباتهم وأهدافهم الخاصة.