وفد الكونجرس يتفقد مراكز الاقتراع فى الدقى

انتخابات مصر

الأربعاء, 23 مايو 2012 10:35
وفد الكونجرس يتفقد مراكز الاقتراع فى الدقى
القاهرة - أ ش أ:

زار السيناتور الأمريكى دافيد دراير رئيس لجنة المشاركة الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكى اليوم يرافقه السيناتور جان هيومان رئيس مركز "ويلسون" مدرسة "الشيماء" الإبتدائية بالدقى أحد مراكز الاقتراع فى الانتخابات الرئاسية التى يدلى فيها الناخبون بأصواتهم، حيث اصطف أمامها العشرات من الناخبين.

وقال دراير - فى تصريحات صحفية أدلى بها أمام المدرسة اليوم الأربعاء - "إن مصر دولة قوية مهمة للغاية لها تاريخ سبعة آلاف عام، وقد أصبحت أخيرا قادرة على التمتع بمزايا الديمقراطية رغم أن الكثيرين كانوا يرون أن هذه اللحظة لا يمكن أن تأتي".
وأضاف أنها لحظة تاريخية، مشيرا إلى أنه رأى بعينيه شخصا مصريا يبكى لسعادته بهذه اللحظة التاريخية، وأن مصر سيكون لديها رئيس منتخب بطريقة ديمقراطية.
وكان دراير قد وصل إلي القاهرة مساء /الأحد/ الماضى قادما من لندن على رأس وفد من الكونجرس في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام، يتابع خلالها الانتخابات الرئاسية، فيما تعد زيارته

هذه هي الثالثة لمصر خلال العام الحالي، حيث قام بزيارتين في شهري فبراير وإبريل الماضيين.
  وقال السيناتور الأمريكى دافيد دراير رئيس لجنة المشاركة الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكى فى تصريحاته عقب تفقد مركز الاقتراع بمدرسة الشيماء الابتدائية والذى سبقه بزيارة لمركز اقتراع كلية رياض الاطفال بالدقى ان مصر ولدت أخيرا وهذا هو ما سمعه من الكثير من الناخبين .. واضاف فى رده على أسئلة الصحفيين انه لا يستطيع الحكم بشكل نهائي على الانتخابات الان لكن الامرالمؤكد انه شاهد طوابير عديدة امام الكثير من مراكز الاقتراع .. مشيرا الى انه سيواصل اليوم وغدا زيارة العديد من هذه المراكز .
وردا على سؤال حول التصويت فى الانتخابات الرئاسية مقارنة بالبرلمانية التى كان دراير يزور مصر خلالها لمتابعتها اكد السيناتور
الأمريكى ان المواطنين المصريين اصبحوا الان قادرين على ممارسة حقهم فى التصويت بشكل أيسر واكثر سرعة مقارنة بالانتخابات البرلمانية التى كانت اكثر تعقيدا لان الناخبين كانوا يصوتون مرتين فردى وقوائم ما كان يستغرق وقتا أطول فى التصويت .
وردا على سؤال عن الموقف الأمريكى فى حال فوز مرشح أسلامى بالانتخابات وما اذا كان فوز هذا المرشح سيؤثر سلبا ام إيجابا على المصالح الامريكية فى مصر قال السيناتور دراير ان الولايات المتحدة سوف تتعامل مع اى رئيس ينتخبه شعب مصر مؤكدا ان الشعب المصرى وحده هو الذى سيقرر مستقبله .. واكد ان الولايات المتحدة تتطلع لعلاقات عمل قوية مع القادة المصريين المنتخبين مثلما الحال الان مع رئيس البرلمان الدكتور سعد الكتاتنى الذى التقيته امس والعديد من النواب والساسة وكافة الاطياف الذين اختارهم الشعب.
واضاف ان المصالح الامريكية فى مصر والشرق الاوسط ستستمر فى ان تكون قوية ومستمرة مع القادة الذين ينتخبهم شعب مصر مؤكدا ان مصر اكبر دولة فى العالم العربى ودولة مهمة جداً جداً وذات حضارة ضاربة فى التاريخ .. وقال اننا اصبحنا قادرين على ان نراقب اول انتخابات رئاسية فى مصر بعد الثورة .