عماد يونس مرشح الوفد للشورى بجنوب القاهرة:

نحتاج إلى إصلاحات سياسية وديمقراطية حقيقية وتفعيل دولة المؤسسات

انتخابات مصر

السبت, 07 يناير 2012 15:13

أكد عماد يونس نائب رئيس تحرير الوفد والمرشح على قائمة الوفد لمجلس الشورى بجنوب القاهرة ان الإصلاح السياسى يجب ان  يتسم بالموضوعية والهدوء والاتزان،

ويلبى الاحتياجات الحقيقية لمتطلبات تلك المرحلة وإعداد دستور جديد للدولة يرقى لدولة ديمقراطية وعصرية ومتطورة مطالباً بالتدقيق فى اختيار ممثلى الأمة فى مجلس الشورى لان النتائج المترتبة على ذلك سوف تكون سلبية، وسوف تنعكس بآثارها الضارة على مستقبل الأمن، والاستقرار، والبناء والتنمية خلال المرحلة المقبلة، لأن الشورى مجلس هدفه التفكير فى مستقبل

مصر ووضع خطط مستقبلية لهذا الوطن.
واشار يونس إلى ان  تدعيم الاستقرار السياسى والاقتصادى داخل البلاد هو أهم اولويات المرحلة الحالية  وان الاقتصاد المصرى يحتاج إلى حزمة من السياسات فى المرحلة المقبلة تشمل إصلاحات سياسية وديمقراطية حقيقية وتفعيل دولة المؤسسات، ودور مؤسسات مراقبة الاسواق ومنع الاحتكار والتحكم بالأسعار، وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدنى فى الرقابة على الأسواق ,واعداد برنامج قومى للاستثمار والتشغيل، وسياسات مواجهة
البطالة. وبرنامجاً قومياً لجذب الاستثمارات الأجنبية وتشجيع الاستثمار المحلى.وسياسات متكاملة جزئية تربط بين الأجور والأسعار والإنتاجية مع وضع حد أدنى وأقصى لإجمالى الدخل وإعادة صياغة الكوادر الخاصة داخل المؤسسات.
وقال مرشح الوفد إن ثورة 25 يناير 2011 فتحت الطريق لمناقشة كيفية الاستفادة القصوى من ثروة مصر، ومن حيث الموارد الاقتصادية فمعظم دول العالم حققت معدلات عالية من النمو الاقتصادي عقب قيامها بثورات، وأشار إلى أن الاقتصاد المصرى سيحقق معدلات أكبر بكثير وأن المكاسب الاقتصادية من تلك الثورة تفوق بكثير خسائرها المؤقتة، بل إن تلك الثورة هى بداية الانطلاق نحو وضع مصر فى مكانتها الطبيعية فى مصاف الدول المتقدمة.