مرسى: لن نترك من قتل أبناءنا وإخواننا

انتخابات مصر

الثلاثاء, 03 يناير 2012 16:21
مرسى: لن نترك من قتل أبناءنا وإخواننا
كتب– محمد عبد الحميد:

أكد الدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة أن الثورة مستمرة حتي تكتمل كل أهدافها ، وهذا لا يعنى تعطيل الإنتاج أو هدم المؤسسات و تعطيل الاقتصاد .

وطالب القضاء والشعب بالتحرك  قائلا:  " لن نترك أبدا من تسبب في قتل وجرح أبنائنا وإخواننا" و لن تضيع دماء الشهداء ، وحقوق أسرهم هدرا.

وأشار إلي أن الإخوان ليس لهم مرشح للرئاسة ، قائلا: ليس لنا مرشح للرئاسة كما أعلنا وتعهدنا من قبل.

وأوضح " مرسي" خلال جولته بشبرا الخيمة لتدعيم أحد مرشحي الحزب
إن وثيقة الأزهر كان عليها اتفاق شبه تام من كافة أطياف المجتمع ، مشددا علي ضرورة بناءالدولة علي أسس المواطنة والحريات والحقوق المتساوية لكل

أبناء الشعب ، وقال : لا خلاف بيننا علي المواد الرئيسية في الدستور، ولايوجد  خلاف  بيننا وبين أى تياربسبب العقائد.

وفي القليوبية حرر أحمد بدوي المرشح علي رأس قائمة حزب الوسط  محضرا ضد ما أسماه عمليات تزوير لإرادة الناخبين بشكل غير مباشر عن طريق توجيههم للإدلاء بأصواتهم لبعض التيارات .

و اشتكي مندوبو مرشحى حزب الوسط  من وجود بعض التجاوزات، حيث طرد القاضى بلجنة 55 بمدرسة أسماء بنت أبى بكر بشبرا الخيمة المندوبين، وبدأ يوجه الناخبين لقائمة الحرية والعدالة.

وشهدت لجان الانتخابات تزايدا كبيرا في الإقبال مع خروج الموظفين

للإدلاء بأصواتهم ، وشهدت قرى المرشحين إقبالا  غير مسبوق  فى حين شهدت  لجانا  أخرى  مشادات كما حدث  فى لجنة  المدرسة  الإبتدائى  بالخانكة حيث تعدى المرشح أنور صبحى  على القاضى  الذى حرر مذكرة  بالواقعة متهما أنصار مرشحي الحرية والعدالة والنور بالدعاية الانتخابية أمام اللجان ،وتوزيع الثاني "كابات " علي الأطفال.

وتقرر إعادة تشغيل لجنتين بقرية بطا، بعدما تم إغلاقهما صباح اليوم بالدائرة الأولى بدائرة بنها؛ بسبب وجود دعاية انتخابية خارج اللجان.

و قرر القاضى المشرف على الانتخابات بمدرسة أسماء بنت أبى بكر وقف التصويت باللجنة بسبب وقوع مشادات بين أنصار المرشحين ،      و تعطل التصويت بمدرسة شبين القناطر التجريبية  للغات دون ذكر أسباب ، ونظم أنصار الحرية والعدالة نقلا جماعيا للناخبين بقرية ميت الحوفيين ببنها .

واتهم بعض المواطنين ياسر الهضيبى مرشح قائمة الحرية بتقديم رشاوى انتخابية، كما اتهموا المرشح رامى بربش بتجاوز الحد الأقصى للإنفاق.