رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صناديق الاقتراع تسحب البساط من التحرير

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 11:09
صناديق الاقتراع تسحب البساط من التحريرصناديق الاقتراع تسحب البساط من التحرير
بوابة الوفد - متابعات:

انعكست أجواء الانتخابات اليوم الاثنين بظلالها على ميدان التحرير حيث شهد انخفاضا ملحوظا فى أعداد المتظاهرين، لا تتجاوز العشرات.

وانقسم المشاركون فى الحلقات النقاشية إلى فريقين الأول حاول الإقناع بعدم جدوى المشاركة فى الانتخابات، وحث المتظاهرين على استكمال الاعتصام متبنيين وجهة نظر أن المجلس العسكرى لم يستمع إلى مطالبهم بإنشاء حكومة إنقاذ وطنى، بعد أن أتى بالدكتور كمال الجنزورى كرئيس للوزراء.
فيما رأى الفريق الثانى بالحلقات النقاشية ضرورة

المشاركة فى إدلاء المتظاهرين بأصواتهم معتبرين أنها نقطة البداية للتحول الديمقراطى، محاولين إقناع المتواجدين بجدوى المشاركة على المدى الطويل.
على سياق متصل، أكد العشرات من المتظاهرين أمام مجلس الوزراء رفضهم التام لفكرة الذهاب لأداء بأصواتهم، مؤكدين أنهم مستمرين فى الاعتصام لحين رجوع المجلس الاعلى للقوات المسلحة عن تنصيب الدكتور كمال الجنزورى كرئيسا للوزراء .
ومن جانبه، ناشد اللواء محمود حجازي عضو المجلس الاعلي للقوات المسلحة المعتصمين بالتحرير الذهاب الى لجان الانتخاب للتصويت لان ذلك حق مصر عليهم، مشددا على ان الجيش لن يفض الاعتصام ، في اشارة الى ان اخلاء التحرير لا يعني اقتحام الجيش له .
ميدانيا ، افتقد الميدان وجود اللجان الشعبية عدا اللجنة الوحيدة التى باتت منظمة والمتواجدة بشارع محمد محمود حيث ظل المتظاهرون صامدون أمامها حرصا منهم على الأمن والاستقرار اللازمين، وانتشر بكثرة الباعة الجائلين بجميع أرجاء الميدان، فيما شهدت الشوارع المؤدية إلى الميدان انسيابا فى الحركة المرورية.