رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

26 سيدة تتنافسن على مقاعد البرلمان بالبحر الأحمر

انتخابات مصر

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 15:13
البحر الأحمر - لطفى الدمرانى وصلاح أحمد:

تقدمت 26 سيدة بأوراق ترشيحهن  للمنافسة على مقاعد  الشعب والشورى فى الانتخابات القادمة بمحافظة البحر الأحمر , وحظيت القوائم على نصيب الاسد من عدد السيدات المرشحات.

حيث ضمت القوائم الحزبية 16سيدة فى الشعب والشورى فى حين ترشح 10 سيدات على المقاعد الفردية منهن 9 على مقاعد الشعب وسيدة وحيدة على مقاعد الشورى.
وضمت قوائم الاحزاب 16 سيدة للمنافسة على المقاعد منهن امل جادالله عضو مجلس الشعب  المنحل وابنة قبيلة العبابدة والتى تنافس على مقعد العمال على قائمة حزب الوفد الجديد تنافسها على نفس المقعد امال ابراهيم خاطر عن حزب المواطن المصرى وضمت قائمة حزب الحرية والعدالة عواطف محمود محمد على مقعد الفئات , فيما

جاءت امال فهمى احمد حسن على قائمة حزب الحرية للمنافسة على مقعد العمال وهى عضو مجلس محلى الغردقة المنحل , وماجى  احمد غريب على قائمة حزب العدل على مقعد الفئات تنافسها غادة محمد فرج على رأس قائمة حزب الجبهة الديمقراطية على مقعد الفئات وهويدا محمود كامل عن حزب التحالف الشعبى على مقعد الفئات , ونادية عبد الحليم زروق عن حزب العربى للعدل والمساواة على مقعد الفئات .
وجاءت المرشحة رضية بسطاوى  على قائمة حزب الوسط الجديد على مقعد الفئات ويارا عبيد الصغير على مقعد الفئات على قائمة
حزب المصريين الاحرار وجميعهن ينافسن على مقاعد مجلس الشعب بدائرة البحر الاحمر .
فى حين ضمت قوائم الاحزاب  6 سيدات للمنافسة على مقاعد الشورى منهن ميرفت عبد الله على قائمة حزب المواطن المصرى على مقعد العمال تنافسها على نفس المقعد زينب على عبد العظيم على قائمة الحرية والعدالة , وضمت قوائمة حزب الوفد سهير سمير جرجس على مقعد الفئات  ينافسها على نفس المقعد مرشحة حزب العربى للعدل والمساواة هويدا عبدالفتاح  ومرشحة المصريين الاحرار سهير صدقى جودة وضمت قائمة حزب الحرية حنان مصطفى على موسى على مقعد العمال .
ويتنافس 9 سيدات على المقاعد الفردية لمجلس الشعب فى حين تقدمت سيدة وحيدة على مقعد الشورى وهى كوثر محمود حسانين فئات حزب المحافظين , والملاحظ ان عدد السيدات المترشحات فى الدورة الحالية اكثر ممن ترشحن فى المجلس المنحل على مقعد كوتة المرأة فى الانتخابات الأخيرة.