رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشادة كلامية بين محافظ أسيوط وقيادات الوفد

حزب الوفد

الأربعاء, 12 مارس 2014 15:11
مشادة كلامية بين محافظ أسيوط وقيادات الوفد
خاص – بوابة الوفد

نشبت مشادة كلامية حادة بين محافظ أسيوط اللواء إبراهيم حماد، وأعضاء اللجنة التى شكلها حزب الوفد بأسيوط لحصر الخسائر التى تعرضت لها القرى المنكوبة بالسيول بمركز البدارى.

واستقبلت اللجنة مئات الشكاوى من الأهالى المتضررين بسبب عدم ذهاب أى مسئول لهم لمعاينة حجم الخسائر الفادحة واكتفائهم بالجلوس على أطراف القرى غير المتضررة، وهو ما اعتبره البعض مجرد "شو إعلامى للمحافظ" وهروبًا من مواجهة الأزمة والأهالى المتضررين.

الجدير بالذكر أن لجنة الوفد بأسيوط وجهت كلامها بشكل حاد للمحافظ أمام مئات المواطنين الذى تجمهروا، حيث قالت لجنة الوفد للمحافظ: "هناك آلاف المواطنين المتضريين فى مناطق مجاورة، وعليك الذهاب إليهم لتقدير حجم خسائرهم بدلا من الجلوس فى مناطق غير متضررة".

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول التى سقطت، الأحد الماضى، تسببت فى نزوح جماعى وتهجير لمئات الأسر من أهالى 15 عزبة بعزب قريتى

العتمانية ووادى الشيح بمركز البدارى، الذى يبعد حوالى 42 كم جنوب شرق مدينة أسيوط، ونتج عنها غرق حوالى 15 ألف فدان من زراعات القمح، وتشريد آلاف الأسر، بسبب انهيار منازلهم، واقتحام المياه منازل أخرى، بعد أن دمرت السيول السدود التى قامت بعملها القوات المسلحة بمزرعة وادى الشيح التابعة لها، ودمرت القرى.

وافترش الأهالى الطرق السريعة، بعد أن تركوا منازلهم، هرباً من المياه التى أغرقتها، ودمرت محتوياتها، ما اضطرهم إلى ترك المنازل، والفرار إلى الطرق السريعة، ليحتموا من فيضانات السيول التى جرفت كل ما يقابلها.