في مؤتمر «لماذا نعم للدستور» بكفر شكر:

«البدوي»: الدستور حقق العدالة الاجتماعية لشعب عاني من الظلم كثيراً

حزب الوفد

الأحد, 05 يناير 2014 16:21
«البدوي»: الدستور حقق العدالة الاجتماعية لشعب عاني من الظلم كثيراً

نظمت أسرة محيى الدين بمدينة كفر شكر محافظة القليوبية بالتعاون مع التيار الشعبى المصرى مؤتمرا  جماهيريا  حاشدا  أمس الأول السبت  تحت عنوان « لماذا نعم للدستور» حضره الدكتور السيد البدوى شحاتة رئيس حزب الوفد

كما حضره عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين وكمال أبو عطية وزير القوى العاملة والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية وحضره أيضا من أعضاء لجنة الخمسين الدكتور محمد غنيم – محمود بدر – المخرج خالد يوسف – محمد عبد العزيز – د. عبلة عبد اللطيف – حسين عبد الرازق – الفنان محمد عبلة – سيد حجاب – ممدوح حمادة وحضره أفراد أسرة محيى الدين وعلى رأسهم المهندس محمد زكريا محيى الدين وإبراهيم فؤاد محيى الدين.
وخلال كلمته أمام المؤتمر أكد الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد أنه لا يجد من الكلمات ما يعبر به عن سعادته أمام هذا الحشد الكبير من أبناء كفر شكر وفى رحاب أبناء عائلة محيى الدين الوطنية وعلى رأسها خالد محيى الدين وزكريا محيى الدين رفيقا الزعيم خالد الذكر جمال عبد الناصر وهما نموذجا  يحتذى به فى النضال كما وجه التحية لجميع الحاضرين.
وشدد البدوى فى كلمته علي أن دستور مصر دون مبالغة أعظم ما شهدته مصر من دساتير منذ عام 1923 وهو بمثابة عقد بين الشعب والدولة وسوف يجد كل مواطن مصرى نفسه فى هذا الدستور الذى لم يفرط فى حق من حقوقكم واستجاب لمطالب ثورتى 25 يناير و30 يونيو « عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة انسانية « كذلك لم يتجاهل الدستور اي حق من حقوق الانسان المصري سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.
وأضاف البدوى : لقد كان الشغل الشاغل لأعضاء لجنة الخمسين هو تحقيق العدالة الاجتماعية لشعب عانى من الظلم الاجتماعي لعقود طويلة. لقد اعلي الدستور من قيم المواطنة وجرم التمييز بين المصريين  على أساس الدين او الجنس او العقيدة أو اللغة أو الأصل أو المستوي الاجتماعي  أو الانتماء السياسى أو الجغرافى.
وأكد البدوى أن مشروع الدستور حافظ على حقوق الفلاح المصرى حيث  ألزم الدولة بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني وشراء المحاصيل الزراعية الرئيسية من الفلاح بسعر يحقق له هامش ربح وهناك 45 مادة فى مشروع الدستور تؤكد علي حقوق  العمال والفلاحين  والصيادين والمهمشين فى المجتمع كما ألزم الدستور الدولة بتأمين صحى واجتماعى للمواطنين كافة.
وأشار البدوى إلى أن مشروع الدستور حول الوحدة الوطنية والمواطنة من شعار بلا تطبيق علي ارض الواقع الي  واقع وإلزام والتزام على الدولة وأضاف قائلا ً : هذا الدستور هو حقكم ونتاج ثورتكم وأدعوكم للذهاب إلى الاستفتاء فتصويتكم علي الدستور هو توقيع علي عقد بينكم وبين الدوله ملزم للدولة ولا يستطيع حاكم او مسئول ان يخالف اي بند من بنود هذا العقد الاجتماعي الملزم لكافة السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية.
وشدد البدوى علي أن الشعب والجيش والشرطة يخوضون حرباً شرسة ضد الارهاب الاسود الذي يمارسه حفنة ممن لا ضمير ولا قلب ولا عقل لهم ولكن جنود مصر جيشا وشرطة ومن خلفهم شعب مصر الابي القوي الذي  سيحتشد يومى 14 و15 يناير كي يقول كلمته نعم للدستور .. وفى نهاية كلمته وجه البدوى التحية لعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين والمهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية وكافة الحاضرين.
وكان قد تحدث فى بداية المؤتمر المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية فرحب بالبدوى وعمرو موسى وخالد يوسف وباقى الحاضرين على أرض مدينة كفر شكر الباسلة وأضاف جئنا للتعريف بالدستور وحتى نقول نعم للدستور لأنه دستور « محترم « ومن أعظم الدساتير فى تاريخ مصر بما تضمنه من فصل بين السلطات والحريات وحقوق المواطنين وكل ما يؤكد حرية واستقلال هذا الوطن .. كما يحقق المساواة بين أبناء هذا الوطن.
وطالب الجميع بأن يذهبوا للاستفتاء ويقولوا نعم من أجل مصر وهتف المحافظة تحيا مصر .. تحيا مصر.
وتحدث بعد ذلك حسين عبد الرازق القيادى بحزب التجمع وعضو لجنة الخمسين فوجه التحية إلى الزعيم التاريخى خالد محيى الدين كما تقدم بالشكر لأسرة محيى الدين وأهالى كفر شكر والتيار الشعبى لجهدهم فى إعداد المؤتمر كما تقدم بالشكر لعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين وأعضاء لجنة الخمسين مشيدا بأداء عمرو موسى كرئيس للجنة الخمسين كقائد ديمقراطى للجنة الخمسين واصفا  موسى بأنه رجل دولة ودعا المواطنين للنزول يومى 14 و15 يناير للمشاركة فى الاستفتاء على الدستور من أجل مسيرة الاستقرار والأمن وإعادة الروح للاقتصاد المصرى.
وتحدث بعد ذلك المخرج خالد يوسف عضو لجنة الخمسين فأشاد بالتاريخ النضالى لأهالى كفر شكر والذين شاركوا

أيضا ًفى ثورتى 25 يناير و30 يونيو مؤكداً ان هذا دستور يليق بمصر ويليق بثورتى 25 يناير و30 يونيو وبتاريخ جمال عبد الناصر وخالد محيى الدين وزكريا محيى الدين وقدم الشكر لرئيس الجمهورية على منح وسام الجمهورية للمناضل خالد محيى الدين.
ثم تحدث كمال أبو عطية وزير القوى العاملة فقال : يا أبناء كفر شكر اوجه التحية إلى ثورة 23 يوليو وقادتها العظام جمال عبدالناصر وخالد محيى الدين وزكريا محيى الدين وكافة أبطال ثورة 23 يوليو.
وأضاف أن الثورات حلقات يكمل بعضها بعضا  ولا تفريق بين المصريين جميعا  وهتف « نعم للدستور خلى الإرهاب يغور» كما هتف « عيش حرية عدالة إجتماعية « مؤكدا ً أن الدستور به حقوق كثيرة للعمال والفلاحين وكافة الفئات وطالب الجميع بالخروج وقول نعم للدستور ولا للإرهاب
وتحدث د. محمد غنيم عضو لجنة الخمسين فأكد أنه تشرف بوجوده عضوا ً فى لجنة الخمسين لصياغة دستور الثورة .. مشيرا إلي أن أعضاء اللجنة وضعوا نصب اعينهم اهداف ثورتى 25 يناير و30 يونية« عيش حرية عدالة اجتماعية» ودولة مدنية واستقلال القرار الوطنى كما إستلهمت اللجنة روح  محمد الجندى ومينا دانيال والحسينى ابو ضيف وكافة شهداء الثورة،  مشيرا الي أن الدستور تضمن مواد غير مسبوقة للمواطن المصرى.
وتحدث بعد ذلك الشاعر الكبير سيد حجاب عضو لجنة الخمسين فألقى أبياتا  شعرية تشيد  بالشعب المصرى الذى أصبح حرا فى وطنه كما تحدثت القصيدة عن  إيجابيات الدستور.
ثم تحدث محمود بدر القيادى بحركة تمرد وعضو لجنة الخمسين فأكد أن الاستفتاء يومى 14 و15 يناير سيكون المتمم لثورة 30 يونية مؤكدا ً أن تمرد تقف مع مطالب الشعب المصرى وأضاف قائلا :» لو عاوزين السيسى رئيساً للجمهورية لازم تنزلوا يومى 14 و15 يناير ولازم الــ 35 مليون مصرى اللى نزلوا فى ثورة 30 يونية يكونوا مشاركين فى الاستفتاء.
وتحدث بعد ذلك ممدوح حمادة ممثل الفلاحين فى لجنة الخمسين فقال : أطمئن أخوتنا فلاحى وعمال مصر بأن حقوقهم كاملة موجودة فى الدستور، مطالبهم بالنزول يومى 14 و15 يناير وان يقولوا  نعم للدستور نعم لمصر.
وتحدثت د. عبلة عب اللطيف عضو لجنة الخمسين فقالت : إن الدستور ليست له قيمة إلا بخروج المصريين لأنه تم اعداده  من أجل الشعب المصرى وأشارت إلى أن الدستور حرص على وجود مواد تدعم الاقتصاد المصرى، وطالبت المرأة بالمشاركة فى الاستفتاء لأن الدستور أعطى حقوقا كاملة للمرأة سواء طفلة أو زوجة أو أم أو جده.
ثم تحدث محمد عبدالعزيز القيادى بحركة تمرد : فأشاد بتاريخ كفر شكر وابنها خالد محيى الدين أحد أبطال ثورة 23 يوليو الذى وقف مع الزعيم الخالد عبد الناصر وهو يؤمم قناة السويس واضاف قائلا : اليوم نمر بنفس الظروف التى كان يمر بها الشعب المصرى حيث إن الإستعمار يقف مع الإخوان الإرهابيين وأهل مصر سوف يردون على الإخوان والأمريكان يومى 14 و15 يناير بالقول لا للإرهاب ولا للأمريكان المتحالفين معهم
وتحدث بعد ذلك الفنان التشكيلى محمد عبلة عضو لجنة الخمسين فطالب الجميع بالذهاب للاستفتاء وقول نعم للدستور.
وعند تقديمه لعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين أشاد المخرج خالد يوسف عضو لجنة الخمسين بعمرو موسى ووصفه بأن لديه وطنية عميقة وأنه سياسى محنك لأنه كان قائد سفينة لجنة الخمسين بديمقراطية وحنكة حتى خرجنا بدستور يليق بنضال الشعب المصرى.
ثم تحدث عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين فقال: اقدم  التحية إلى اهالى كفر شكر المدينة ذات التاريخ الكبير وابنها المناضل الكبير خالد محيى الدين الذى أهنئه بهذا الوسام الرفيع الذى حصل عليه من الرئيس فقد كان  يستحقه منذ اليوم الأول لثورة 23 يوليو.
وأضاف موسى أن الدستور يتحدث عن ثورات مصر كلها منذ الثورة الشعبية الكبرى بقيادة الزعيم سعد زغلول عام 1919، كما يتحدث الدستور عن زعماء مصر مصطفى النحاس ومصطفى كامل ومحمد فريد وغيرهم،  وصولاً إلى جمال عبدالناصر وثورتى  25 يناير و30 يونية
وأضاف أن الدستور ينطلق بمصر للمستقبل كى نعيد بناء مصر لأن مصر بها خلل ولابد لنا أن نعيدها إلى طريق التقدم والرخاء وهذا الدستور هو الخطوة الأولى وكلمة نعم منكم ضرورية لان  هذا الدستور يتحدث عن حقوق وحريات المصريين ومصالح المصريين ومستقبل كل مصرى وعن العمل وليس البطالة والإنتاج وليس الكسل، ومصر تحتاج لكم إلى عملكم وليس هتافكم، وعلى الدولة أن توفر العمل وينتهى هذا الطابور الطويل من العاملين كى نعود بمصر إلى الرخاء والحرية والقوة.
وهتف عمرو موسى « عاشت مصر حرة وتحيا مصر .. تحيا مصر «.