رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انسحاب محمد زكى مع ممثلى القوى الثورية من مؤتمر الحوار حول الدستور

حزب الوفد

الاثنين, 30 سبتمبر 2013 10:42
انسحاب محمد زكى مع ممثلى القوى الثورية من مؤتمر الحوار حول الدستورمحمد زكى
الشرقية – عبد العظيم زاهر ومحمود الشاذلى:

رفض محمد زكى رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية الطريقة التى تم بها تنظيم «مؤتمر الحوار المجتمعى لمناقشة التعديلات الدستورية» والذى دعا إليه الدكتور سعيد عبد العزيز عثمان

محافظ الشرقية. قال زكى إن المؤتمر الذى عقد بقصر ثقافة الزقازيق بحضور محمد الدبش عضو لجنة الخمسين بناءً على تكليف من سامح عاشور مقرر لجنة الحوار المجتمعى باللجنة سيطر عليه «الشو الإعلامى» وليس المناقشات الجادة. وقال رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية: لقد قررت الانسحاب من الاجتماع مع عدد من الاحزاب والقوى الثورية اعتراضًا على طريقة المناقشة ومصادرة بعض الآراء واتخاذ مندوب اللجنة محمد داغش

توجهًا معينًا قبل النقاش. بالإضافة إلى سوء التنظيم وعدم الانضباط اللذين سادا الاجتماع وعدم السماح لعدد من الحاضرين بإلقاء كلمتهم إضافة لسيطرة عدد من ممثلى الأحزاب المعروفة بانتماء مؤسسيها وأعضائها للحزب الوطنى المنحل على قاعة الاجتماع مما أدى إلى إخراج «جلسة جدلية» لتضييع الوقت وليس للاتفاق على صياغة دستور البلاد.
أكد محمد زكى أن مناقشات المجتمع حول مواد الدستور تتم من أجل مصلحة مصر الوطنية العليا ومن أجل دستور يضعنا فى مقدمة الدول وليس للتسلية وإضاعة
الوقت ويجب بذل الجهود الجادة لتحقيق رغبه العقل والوعى الجمعى للشعب المصرى وليس الظهور الإعلامى فقط واصفا ما حدث فى الاجتماع بأنه يصب فى خانة الشكل لا المضمون.
وحذر زكى من محاولات الانتقام من الأحزاب والقوى الثورية برفض مطالبها الوطنية خلال إعداد الدستور الجديد خاصة أن هناك إصراراً على تمرير بعض مواد الدستور التى تهدف إلى إعادة إنتاج نظام مماثل لنظام الحزب الوطنى مع تغيير فى الأسماء فقط قائلا نحن مستعدون لخوض معركة طويلة لاسترداد الثورة بكل الطرق مهما كلفنا الثمن. وأوضح أن مثل هذه المؤتمرات لا فائدة منها فهى لم تسفر عن شيء وكان الاولى تشكيل لجنة دائمة بالشرقية معاونة للجنة الخمسين للاستماع للمواطنين والهيئات والمؤسسات المختلفة لنقل مقترحاتهم للجنة الخمسين والاستفادة منها بشكل حقيقى.