رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ أسيوط: الإخوان عصابة تتخذ من الدين ستاراً

المحـافظـات

الأحد, 26 أكتوبر 2014 13:23
محافظ أسيوط: الإخوان عصابة تتخذ من الدين ستاراً
أسيوط - محمد ممدوح:

أكد اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، أن مصر دولة معتدلة ووسطية، وأن الشعب المصرى شهد خلال عام واحد من حكم الإخوان كيف انهارت الدولة على الأصعدة كافة، وحدثت انشقاقات كبيرة بين كل فئات المجتمع المصرى، لذلك ثار الشعب عليهم وخرج بالملايين فى 30 يونيو لطردهم، وأصبح المناخ الآن أكثر هدوءاً، جاء ذلك خلال تصريحات صحفية اليوم "الأحد".

أضاف المحافظ أنه تولدت قناعة لدى كل طوائف الشعب المصرى أن جماعة الإخوان عصابة هدفها الحكم، وتأخذ من الدين ستارا لها، وهى تنظيم دولى تنتشر خلاياه فى كل دول العالم، وكثيرا ما حذرت مصر من هؤلاء العصابات،

وما زلنا نحذر منها، ونوجه رسالة لكل دول العالم الذى شاهد كل هذه الأحداث والعمليات الإرهابية "أن تنظيم الإخوان هو التنظيم الأم لكل الخلايا والمنظمات الإرهابية فى المنطقة، وان هدفهم لا يزال هو خلق تنظيمات أخرى على الأرض كلها الهدف منها الاستيلاء على أنظمة الحكم فى العالم كله وخروج "تنظيم داعش الإرهابى من رحم الإخوان" خير دليل على ذلك، فالارتباط بين كل هذه التنظيمات والمنظمات الإرهابية مؤكد، فالعقيدة واحدة والروابط واضحة والدعم والتمويل والتدريب قائم بينهم بالفعل، ولابد
من المواجهة الحاسمة والموحدة من الجميع.
أوضح حماد أن سيناء منطقة جبلية متاخمة للحدود الفلسطينية وغزة التى يوجد بها العديد من التنظيمات والمنظمات الإرهابية، وعلى رأسها "حماس" وهى الجناح المسلح لجماعة الإخوان وتنظيمها الدولى وهى الأساس لكل التنظيمات الإرهابية الموجودة بالمنطقة، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية فى مصر لم ترصد أى اختراق لأي تنظيم إلى مصر من الحدود الليبية والقيادة السياسية تقدر الموقف جيدا على الحدود المصرية الليبية، ومن الصعب اختراق هذه الحدود.
أضاف المحافظ أن المدرسة الأمنية المصرية من أقدم المدارس فى المنطقة وأكفأها على الإطلاق، وقد يكون الجهاز الأمنى اهتز بعض الشيء فى أعقاب ثورة 25 يناير، لكنه الآن استعاد قوته وقدرته وخبراته الأمنية، التي أسهمت بشكل كبير فى تحقيق الاستقرار والقضاء على الكثير من البؤر الإرهابية والإجرامية وحماية المواطنين.

 

أهم الاخبار