رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شواطئ الإسكندرية.. خارج السيطرة

المحـافظـات

الاثنين, 18 أغسطس 2014 06:14
شواطئ الإسكندرية.. خارج السيطرة
الإسكندرية - أميرة عوض:

امتدت معاناة وهموم المواطنين حتي وصلت إلي البحر، حيث يشهد الموسم الصيفي بالإسكندرية هذا العام معاناة للمصطافين علي شواطئ المدينة

العريقة، من ارتفاع لأسعار الخدمات المقدمة علي شواطئها، بعد رفع المحافظة لإيجار الشواطئ إلي 60٪ وقام المستأجرون بتحميل تلك الزيادة للمواطنين، الذين هربوا من حرارة الصيف إلي الشواطئ في محاولة للاستمتاع بالبحر والهواء، ناهيك عن انتشار البلطجية وواضعى اليد علي الشواطئ وغياب أدوات معدات الإنقاذ وضعف الأمن والحماية التي تسببت في التحرش اللفظى والمعاكسات.
انتقلت «الوفد» لشواطئ الإسكندرية المتنوعة ما بين المجاني والشواطئ بأجر لتظهر ردود أفعال المصطافين عليها في البداية.
قالت مروة حسين، أحد رواد شاطئ جليم، إنني أعمل موظفة وجئت إلي هنا لأن الشاطئ مجاني ولكني اندهشت عندما طلب مني 3 جنيهات قيمة شمسية و1 جنيه قيمة كرسي واستطردت قائلة: أسرتى مكونة من 5 أفراد معني ذلك أني سوف أدفع 20 جنيهاً بخلاف دخول دورات المياه للأولاد وشراء الطعام هذا يعني أن يوم الخروج للشاطئ تكلف 100 جنيه وهذا كثير مقارنة بالرواتب التي نحصل عليها.
ويضيف حسين رمضان، من رواد شاطئ سيدي بشر المميز 2: أشعر بالخوف علي أولادي أثناء النزول نظراً لعدم وجود معدات إنقاذ، فلقد اكتشفت ذلك عقب جلوسى علي الشاطئ.
حنا جرجس، من رواد شاطئ أبو هيف المميز، قال:

الأسعار مرتفعة هذا الموسم إلي جانب وجود معاكسات للفتيات علي الشواطئ وهو ما يعكر صفو الاستمتاع بالإجازة وطالب جرجس مراعاة ظروف المواطنين.
مني السيد، إحدى رواد شاطئ مظلوم، تقول: أنا من الإسكندرية ولا أستطيع الاستمتاع بالخروج في أي كان أو منتزه بسبب ارتفاع الأسعار، بالإضافة إلي استغلال بعض مستأجرى الشواطئ ورفع ثمن المياه والمأكولات دون رقابة.
ويقول رضا السيد جلال، مستأجر شاطئ سيدي بشر المميز 2: لقد قمنا بمخاطبة المحافظة لتوفير موتوسيكلات مائية لإنقاذ المصطافين الذين يتعرضون للغرق أثناء نزول البحر للاستحمام، لكن دون جدوى.
وأضاف: هناك عدد من الشواطئ تحتاج حواجز مائية لأنه يتواجد بها دوامات ويرتفع بها منسوب المياه والأمواج شديدة مثل شواطئ سيدي بشر المميز 1 و2 والسرايا وأبو هيف وقمنا بمخاطبة المحافظة أيضاً لتوفيرها ولكن دون جدوي إلي جانب عدم وجود طوق أمني لحماية الشواطئ من البلطجية.. واستكمل: منذ يومين هاجم عدد من البلطجية الشاطئ وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء لفرض دفع الإتاوة وقمنا بالتصدى لهم والدفاع عن الشاطئ ولكن أصيب 7 من العاملين بطلقات خرطوش ولم يتم القبض علي الجناة!!
واستكمل جلال: قمنا برفع قضية تعويض عن العام الماضى، حيث إن جميع المستأجرين للشواطئ قد تعرضوا لخسارة الكثير من الأموال بسبب الفوضى وبلطجية الشواطئ ونتمني أن نعوض الخسائر المالية.
ويضيف عمرو الجبالى، مستأجر شاطئ سيدي بشري المميز 1: المستأجرون والجمهور يعانون من زيادة الأسعار هذا العام، حيث إن نسبة الإيجار زادت هذا العام 60٪ وأشار «الجبالى»: أقوم بلف حبال وعصى الشماسي وأضعهم في الرمال وذلك كبديل عن الحواجز المائية التي لم توفرها المحافظة حتي لا نفقد أرواح مواطنين أبرياء.
وأضاف: المحافظة ترسل منقذا كبير في السن لا يستطيع العوم لمسافات ويسفر عن ذلك حالات وفاة أثناء السباحة في المياه بسبب الدوامات.
ومن جانبه أكد اللواء أحمد حجازى، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، ووكيل وزارة السياحة بالإسكندرية، بعد الانتهاء من المزايدات علي جميع الشواطئ وتسليم الشواطئ للمستأجرين عدا شاطئ استانلى الذي تديره المحافظة وذلك بعد فشل المزايدة عليه.
وأشار حجازى بأنه تم رفع قيمة الإيجار للشواطئ بنسبة 60٪ مقارنة بالأعوام الماضية.
وأضاف بأنه تم وضع ضوابط وأسعار محددة لرواد الشواطئ وتوضع الأسعار علي بوابة الشواطئ مرفقة بأرقام للاتصال في حالة زيادة الأسعار ليستطيع المواطن الإبلاغ، وفي هذه الحالة سوف يتم توقيع غرامة علي المستأجر من 1000 إلي 15 ألف جنيه أو فسخ التعاقد وهي أقصى عقوبة.
وأوضح حجازى: لقد قامت الإدارة المركزية بتقديم شكوى لمديرية الأمن ضد البلطجية قاموا بوضع اليد علي بعض الممرات وأقاموا بها كافيتريات.
وأشار حجازى بأن هناك 42 شاطئاً في الإسكندرية مقسمة شواطئ مجانية وعددها 4 شواطئ، وشواطئ سياحية وعددها 2، وشواطئ خدمية لمن يطلبها وعددها 22 شاطئاً وباقي الشواطئ مميزة منتشرة بجميع أنحاء الإسكندرية.
 

أهم الاخبار