رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحد..بدء تنفيذ مشروع شق تفريعة جديدة بقناة السويس

المحـافظـات

الخميس, 07 أغسطس 2014 08:06
الأحد..بدء تنفيذ مشروع شق تفريعة جديدة بقناة السويسالفريق مهاب مميش
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن الأحد القادم ستبدأ أولى أعمال تنفيذ حفر تفريعة جديدة بقناة السويس، والتي اعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عنها الثلاثاء الماضي.

وأكد مميش أن إدارة قناة السويس بالتنسيق مع الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة تقوم حاليا بنقل المعدات والآلات اللازمة للحفر للمنطقة المقرر البدء فيها بأعمال الحفر في الفردان –القطاع الاوسط بقناة السويس- كما يواصل فريق العمل البحثي بالمشروع  اعداد الخطة الزمنية المحددة لانهاء المشروع والمقدر تكاليفه بنحو 4 مليارات دولار في اغسطس من العام القادم.
واكد مميش في تصريحات صحفية ان شركات وطنية تعمل في مجالات المقاولات تقدمت للعمل بالمشروع وانه جار دراسة

طلباتها حاليا لتوسيع حجم الاعمال وزيادة معدلات الحفر الجاف التي تقوم بها 17 شركة تم اعتمادها حاليا، وذلك خلال الفترة الزمنية المحددة تحت اشراف الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة.
وقال مميش إن المشروع يعد من اهم المشروعات القومية التي تشهدها مصر في العصر الحديث، واكد ان التحديات التي تواجه المشروع تم بالفعل معالجتها قبل اعلان تنفيذ المشروع وهي فيما يتعلق بالتمويل وذلك تم تلافيه بطرح المشروع للاكتتاب الشعبي واسهم للمستثمرين المصريين والمواطنين وهو ما سيوفر التمويل اللازم لتنفيذ المشروع.
واضاف ان المنطقة التي سيتم فيها تنفيذ
المشروع تم اعداد كافة الدراسات الفنية والجيولوجية والطبوغرافية مسبقا لتحديد مسار القناة بما يتلاءم مع طبيعة التربة في المنطقة.
وقال ان مخلفات الحفر سيتم بالفعل استيعابها بأحواض الترسيب التي تقيمها ادارة القناة على الضفة الشرقية للقناة.
وأكد الدكتور مهندس كمال شاروبيم، رئيس جامعة قناة السويس، ان المصريين تمكنوا في القرن التاسع عشر من حفر القناة بالادوات والمعدات البدائية فكيف بحجم التكنولوجية والمعدات الضخمة المتوفرة الان.
وقال ان التغلب على قصر الفترة الزمية المحددة لاقامة المشروع تأتي بزيادة ساعات العمل وزيادة الشركات العاملة في المشروع.
وتابع ان اي عمل هندسي يتم حساب فترة انجازه على معدل عمل 8 ساعات يوميا ومع تضاعف ساعات العمل الى 24 ساعة وزيادة اعداد الشركات الوطنية العاملة من 17 الى 25 شركة يضاعف من حجم الانجاز وبالتالي سيكون انجاز للمشروع في الوقت المحدد بسنة دون تأخير.

أهم الاخبار