محافظ القليوبية: على استعداد لدخول السجن

المحـافظـات

الاثنين, 14 أبريل 2014 13:14
محافظ القليوبية: على استعداد لدخول السجن المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية
القليوبية – صلاح الوكيل:

قال المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية، لمسئولى المالية فى اجتماع عاصف شهد حالات جذب وشد بين المسئولين التنفيذيين ومندوبى المالية.

وأضاف: "أننى على استعداد تام لدخول السجن، لكن المهم إنجاز المشروعات فى مواعيدها المقررة، ولن أسمح لأعضاء الطابور الخامس داخل المحافظة بتعطيل مسيرة العمل بالتشبث بالروتين والبيروقراطية واستغلال بعض ثغرات القانون وهو أسلوب تسبب فى ضياع البلد على مدار 30 عامًا.
وتابع عبدالظاهر: "أننا فى حالة حرب حقيقية على الأرض، ولابد أن يشعر الناس بتواجد الحكومة من خلال هذه المشروعات، لأن الناس لا علاقة لها بهذه الإشكاليات، وإنما لها علاقة فقط بالمشروع وتوقيت التنفيذ، وانتهائه فى

المواعيد المقررة".
وكان المحافظ قد فوجئ بتعطل تحويل مبلغ 100 مليون جنيه من حساب رد الشيء لأصله إلى صندوق الخدمات لاستغلالها فى تمويل 3 مشروعات كبرى هى تطوير ميدان المؤسسة ونفق المنشية ببنها وتطوير مداخل ومخارج العاصمة والأحياء الفقيرة بها برغم  أنه تم البدء بالفعل فى هذه المشروعات منذ عدة أشهر إلا أن المسئولين تقاعسوا عن إتمام هذه الإجراءات بدعوى أنها مخالفة للوائح، فرد المحافظ قائلًا: "هل ترك هذه المبالغ عدة سنوات دون استغلال لا يعد مخالفة وهو أمر يستوجب التحقيق".
ولفت إلى أن المصيبة الحقيقية فى  أن كل المسئولين بعد الثورة خافوا والبعض الآخر ارتعش فتعثرت وتوقفت كثير من المشروعات، قائلًا: "لست خائفًا ولا مرتعشًا ولم ولن أكن كذلك وإلا ما قبلت المسئولية، أنا آمركم بتحويل المبلغ لاستكمال المشروعات الـ3 وعلى استعداد تام لتحمل المسئولية كاملة أمام الرأى العام الذى أعلنت أمامه إنهاء هذه المشروعات فى مواعيد محددة.
وأشار إلى أن الكل خائف من المسئولية والناس بتتعذب فى الشارع وتساءل إيه " المصيبة " لما ناخذ فلوس رد الشيء لأصله لصالح ميدان المؤسسة ونفق بنها ولما تأتى اعتمادات هذه المشروعات المخصصة من الدولة يتم إعادتها لصالح رد الشيء لأصله بدلًا من تعطيل المشروعات لاسيما وأن هناك بروتوكولًا موقعًا بين المحافظة وهيئة التعمير بوزارة الإسكان فى حضور الوزير لتنفيذ المشروعات يعنى باختصار "حكومة فى حكومة".

أهم الاخبار