أهالى قرية بالإسماعيلية يستنجدون بوزير الداخلية

المحـافظـات

الاثنين, 14 أبريل 2014 12:56
أهالى قرية بالإسماعيلية يستنجدون بوزير الداخلية
الإسماعيلية - محمد جمعـــة

سادت حالة من الفزع والرعب بين أهالى قرية "سرابيوم" التابعة لمركز فايد بالإسماعيلية، بعد هجوم عرب المعاذة بسيارات الدفع الرباعى والأسلحة النارية، على القرية صباح اليوم، من أجل قتل أحد أبناء الصعايدة بالقرية.

كانت قد نشبت مشاجرة بين أحد أبناء الصعايدة من قريه "سرابيوم" وأحد أفراد قبيلة عرب المعاذة

بقرية "عين غصين" بمركز الإسماعيلية، نجم عنها إصابة نجل أبناء المعاذة بجرح بالرأس، وعلى إثر ذلك ذهب أبناء الصعيدة إلى المعاذة إلا أنهم رفضو الجلوس إلى الصلح وهددوا، بقتل أحد أبناء الصعايدة، وعلى الفور توجه مجموعة من أبناء الصعايدة
إلى مدير أمن الإسماعيلية اللواء محمد عنانى، وأحمد عبدالله، رئيس مباحث فايد لكن دون جدوى، والأهالى بالقرية تتخوف من تكرار مجزرة أسوان بسبب تقاعس الأمن فى احتواء النزاع القائم بين العائلتين الصعايدة وعرب المعاذة بعد هجوم العرب على قرية "سرابيوم" وإثارة الفوضى والرعب بين الأهالى فى صباح اليوم.

والأهالى تطالب تدخل وزير الداخلية لإنقاذ البلد من مجزرة حقيقة جراء هذه المشكلة بين أبناء القبائل.

أهم الاخبار