رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تباين آراء أهالى "العدوة" مسقط رأس المعزول

منازل أشقاء مرسى مغلقة مع بدء المحاكمة

المحـافظـات

الاثنين, 04 نوفمبر 2013 10:32
منازل أشقاء مرسى مغلقة مع بدء المحاكمة
الشرقية – محمود الشاذلى :

تباينت ردود أفعال الشارع الشرقاوى وبالتحديد قرية العدوة التابعة لمركز ههيا بمحافظة الشرقية، مسقط رأس الدكتور محمد مرسى الرئيس المعزول، بين مؤيد ومعارض حول أولى جلسات محاكمته بأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس والتى بدأت صباح اليوم الاثنين.

ورغم معارضة بعض الأهالى للمحاكمة إلى أن البعض الآخر أشاد بالفريق أول عبدالفتاح السيسى وجهوده فى حماية الوطن والحفاظ عليه.

"بوابة الوفد الاليكترونية" انتقلت إلى قرية العدوة لإستطلاع أراء أهالى القرية حول محاكمة الرئيس المعزول مرسى والاتهامات الموجهة إليه بالتخابر والتى يمكن أن يصدر عليه حكما فيها بالإعدام، كما انتقلت عدسات الوفد إلى منزل أشقاء الرئيس المعزول معهم بنفس القرية لإجراء أحاديث صحفية ولكن فوجئت بأن المنازل خالية من السكان وتكاد تكون تسكنها الأشباح بعد أن كانت عامرة ليلا نهارا بالأفراح والأنوار وأهالى القرية احتفالا بأبن قريتها مرسى أثناء اعتلاءه الحكم .

بعض الأراء التي رفضت الأفصاح عن شخصيتها أكدت سعادتها  بمحاكمة مرسى اليوم لأنها سوف تؤثر سلبا على الحالة النفسية لشباب الجماعة الذين يقومون بتنظيم مظاهرات ووقفات ليلا نهارا دون كلل أو ملل أملا فى عودة مرسى كما قال لهم قادة الجماعة بأن عودة مرسى مرهونة بالتظاهرات والعمليات التخريبية بالشوارع والجامعات ليعود رئيسا مرة

آخرى ولكن هذه المحاكمة سوف تصيب شباب الجماعة بل قيادتهم أيضا بالإحباط وانه لا أمل فى عودة مرسى المعزول للحكم .

وقال أحد مواطنى القرية أنه يرفض محاكمة مرسى بسبب عدم حكمه للدولة وأن من يحكمها من كان خلفه والمفترض أن يحاكموا "قيادات مكتب الإرشاد" على حد قوله ، قائلا " لو لم يتدخل الفريق السيسى لكانت مصر فى حكم استبداد ودم مستمر واصفا السيسى بالبطل" .

وأضاف احمد محمود الحسينى أنه لا يجوز محاكمة مرسى لأنها محاكمة باطلة شرعاً وقانوناً مشيراً إلى ان مرسى هو الرئيس المختطف على حد وصفه، وان الفريق السيسى واعوانه هما من قاموا بتدبير كل هذا لإسقاط حكم الدكتور مرسى، موضحاً ان الفريق عبدالفتاح السيسى قال فى احدى الحوارات التليفزيونية أن من يحكموا مصر لا يعرفون من هم قيادات القوات المسلحة ، مشيرا إلى انه فعل ذلك ثأرا لعزل المشير حسين طنطاوى وزير الدفاع والانتاج الحربى السابق والفريق سامى عنان رئيس أركان القوات المسلحة السابق .

وأوضح الحسينى إلى أن جموع
أنصار الدكتور مرسى الرئيس المعزول سيقومون اليوم بتنظيم مسيرات فى القرية وعلى مستوى المحافظة والمحافظات الآخرى تنديدا بمحاكمته وللمطالبة بمحاكمة الفريق السيسى .

وأشار مصطفى محمد مدير الشباب والرياضة بالقرية أنه لا يعترض أبدا على محاكمة المعزول مرسى أو أى شخص فى مكانته حتى ولو رئيس جمهورية ، مشيرا إلى انه لو اخطأ يجب أن يتم محاسبته مشيدا بنزاهة القضاء المصرى قائلا " القضاء المصرى شامخ " .

وأعربت إحدى الفتيات المؤيدة للدكتور محمد مرسى من أمام منزل عائلة مرسى بالقرية عن غضبها الشديد لقيام الفريق أول السيسى بعزل مرسى من الرئاسة قائله " لا يجوز لوزير أن يعزل رئيس جمهورية جاء بالانتخاب " موضحة أن مرسى يمتلك منزل بسيط فى القرية كمثل أى شخص " مشيرة إلى أن مؤيدى المعزول سيتجهون غدا إلى المحكمة التى سيحاكم بها مرسى بالتظاهر سلميا للمطالبة بالإفراج عنه .

وتحدث أشرف مكاوى أحد الشباب بقرية العدوة أنه مع محاكمة الدكتور مرسى فى قضية التخابر وأنه أخطأ ويجب ان يتم تطبيق عقوبة عليه وأن مرسى شخصية محترمة ولكنه لا يصلح أن يكون رئيسا لمصر ، مضيفا ان من أهم القضايا التى يجب أن يحاكم عليها أحداث الاتحادية وتهريبات غزة والتخابر التى توقع عقوبتها الإعدام شنقا .

وقالت إحدى السيدات لماذا سيحاكم مرسى؟، ثم أجابت لأنه وقف أمام الظلم والذى يفترض أن يتم محاسبته ومحاكمته هو المخلوع حسنى مبارك فلماذا يتم الأفراج عن مبارك؟، مشيرة إلى أن محاكمة مرسى هى الظلم بعينه لوقوفه ضد الفساد .

أهم الاخبار