رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء تنفيذ مشروع "الرمال السوداء" بكفر الشيخ

المحـافظـات

الاثنين, 07 أكتوبر 2013 12:26
بدء تنفيذ مشروع الرمال السوداء بكفر الشيخ اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية
متابعات:

أعلن اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية أنه سيتم البدء فورا فى تنفيذ مشروع استغلال الرمال السوداء بكفر الشيخ على مساحة تمتد بطول19 كيلومترا شرق منطقة برج البرلس ، بالتعاون ما بين هيئة المواد النووية والمحافظة .

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير اليوم الإثنين مع المستشار محمد عزت عجوة محافظ كفر الشيخ والدكتور نجدى فرج رئيس هيئة المواد النووية والدكتور حمدى سيف النصر رئيس مشروع الرمال السوداء لمناقشة مقومات وفرص الاستثمار بمحافظة كفر الشيخ.
وقال إنه سيتم إنشاء شركات تعدينية في هذا الصدد لاستغلال 6 معادن هامة هى "الزركون، المونازيت، الجارنت ، الروتيل"، وهي معادن غير معتمة شفافة ، بالإضافة لمعدنى "الماجنتيت والألمنيت"وهما من المعادن المعتمة الغنية بالحديد ولهما أهميتهما الإستراتيجية في الصناعات المعدنية والنووية.
وأوضح أنه تقرر خلال الاجتماع إنشاء شركة تعدينية بمنطقة برج البرلس لاستغلال هذه الثروة من الرمال البيضاء التى تقدر

بحوالى 582 مليون طن في استخراج العديد من العناصر والمعادن الهامة التي تدخل في الصناعات التعدينية والنووية بهدف تنمية المنطقة ورفع مستوى المناطق المحيطة بها وتوفيرالآلاف من فرص عمل لأبنائها تستوعب أعدادا كبيرة من الشباب والعاطلين ، إلى جانب مساهمة هذا المشروع الحيوى فى إقامة مشروعات خدمية لأبناء المنطقة ، تتضمن مشروعات للصرف صحى ومياه شرب والرصف والكهرباء وإقامة مدارس جديدة ، وغيرها من المشروعات الحيوية بمعرفة الشركة.
وأشار الوزير إلى أن المشروع سيساهم فى تنقية رمال الشواطئ بالمنطقة من المعادن الضارة ، بحيث تكون بعدها صالحة لكافة أغراض التنمية السياحية والصناعية ، بالإضافة إلى كونها ستكون بمثابة بيئة نظيفة خالية من العناصر المشعة والضارة ، كما أثبتت الدراسات العلمية أن هذا
المشروع لن يؤثر على حماية الشواطئ من النحر أو المناطق المحيطة بالمشروع، نظرا لإعادة الرمال إلى ما كانت عليه بعد فصل المعادن منها، وبذلك تكون خالية ونظيفة من الإشعاع النووى ومن كافة مصادر التلوث.
ولفت إلى أن المشروع سيساهم أيضا فى جذب رؤوس الأموال والشركات العالمية والمحلية للاستثمار والعمل فى المحافظة ، خاصة فى مجال الاستثمار الصناعى ، كما سيساهم فى دفع عجلة التنمية والإنتاج بالمحافظة إلى الأمام ، بالإضافة إلى مضاعفة الاستثمارات بالمناطق الصناعية بالمحافظة وخاصة منطقتى بلطيم ومطويس الصناعيتين بما يحقق المعادلة الصعبة ويجعلنا قادرين على مواجهة وتلافى الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد والتغلب عليها في كافة المجالات .
وأكد الوزيرعلى ضرورة دعم أعمال البنية الأساسية بالمناطق الصناعية واستغلال المساحات الواقعة شمال وجنوب الطريق الدولي الساحلي بالمحافظة في إقامة مشروعات الاستزراع السمكى بمايساعد فى فتح آفاق جديدة للتنمية بالمحافظة.
ومن جانبه، أكد الدكتور نجدى فرج رئيس هيئة المواد النووية أن وجود المعادن الثقيلة بالرمال السوداء تعتبر ضارة بالبيئة لذا وجب التخلص منها والاستفادة منها صناعيا دون أي تأثير على المناطق الشاطئية والمناطق المحيطة بالمشروع.

أهم الاخبار