رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فودة: جسر ربط مصر والسعودية أهم سبل تعمير سيناء

المحـافظـات

الأحد, 06 أكتوبر 2013 10:45
فودة: جسر ربط مصر والسعودية أهم سبل تعمير سيناء
جنوب سيناء - ياسر عامر:

صرح اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء خلال حديث له بمناسبة الذكري الأربعين لنصر أكتوبر المجيد أن جنوب سيناء تنتظرها العديد من المشروعات العملاقة التي ستغير وجهها تماما وتحولها من محافظة طاردة إلى محافظة جاذبة للعمالة والإستثمارات الكبيرة، وخاصة مشروع الجسر العربي الرابط ين مصر والسعودية.

واشار إلى الزيارة الناجحة للدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل والمواصلات حيث تم الإفتتاح الجزئي لتطوير ميناء نويبع والتوسعات الجديدة به وهي عبارة عن صالة الركاب وتشمل صالة سفر ووصول ركاب درجة أولى وأخرى درجة ثانية، فضلا عن صالة ترفيهية لركاب الدرجة الأولى، وصالة المودعين وبرج تحكم على مسطح 16 ألف متر، والساحات، وهي عبارة عن: ساحتان الأولى صادر والثانية وارد) بمسطح 160 ألف متر، ومنشأت بالساحات الخاصة بالشاحنات والبرادات تبلغ مساحتها 20 ألف متر مربع

لتنافس الموانئ العالمية وتقضي على مشلكلة التكدس تماما بتكلفة قدرها 252 مليون جنيه كمرحلة أولي.
وأضاف المحافظ أنه خلال زيارة الوزير أيضا تم تفقد الموقع المخصص لإنشاء الجسر العربي البري الذي سيربط بين مصر والسعودية من شرم الشيخ إلى  رأس حميد بمنطقة تبوك السعودية عبر جزيرة تيران ومن المتوقع أن يستغرق إنشاءه 3 سنوات بطول 23 كيلو مترا ويستغرق عبوره 30 دقيقة فقط بدلا من ثلاثة أيام ويمكن أن يعبره 4 ملايين حاج بالإضافة لحجم التبادل التجاري بين البلدين .
وقد أكد وزير النقل أن هذا الكوبري الغرض الرئيسي منه هو ربط مصر بالمملكة العربية السعودية  وهو يعتبر أول جسر بري يربط لأول
مرة بين المشرق العربي والمغرب العربي  ويبلغ طول الكوبري المعلق 2500 متر ويمر فوق الفتحة الملاحية لمدخل خليج العقبة والتي يبلغ عمق المياه بها 300 مترا موفرا خلوصا ملاحيا 50 مترا ويبلغ عرض الكوبري 20 مترا يشمل 4 حارات .
وأكد فودة أن الكوبري لن يؤثر على حركة السياحة داخل المدينة حيث سيتم إنشاء طرق جديدة وبوابات إضافية تنقل كل الشاحنات من وإلى الكوبري خارج مدينة شرم الشيخ دون العبور بها .
وأشار إلى التطوير المستقبلي لميناء شرم الشيخ  البحري، والذي بلغت تكلفتها التقديرية  نحو ١٠٠ مليون جنيه، مما يؤهله  لاستقبال السفن العملاقة التي تجلب السياح من مختلف دول العالم، وبعد التطوير يمكن للميناء استيعاب أكثر من مركب سياحي كبير في وقت واحد بالإضافة إلى تطوير ميناء طور سيناء البحرى، بتكلفة 250 مليون جنيه، وميناء الصيد، بتكلفة 50 مليون جنيه، وسيتم  تنفيذ برامج التطوير والآليات وفق مخطط شامل قامت الوزارة بوضعه بالتنسيق مع محافظة جنوب سيناء لتحقيق مطالب أبناء المحافظة وتوفير فرص العمل الملائمة لهم.

أهم الاخبار