رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بحضور قنديل و8 وزراء

اليوم.. المؤتمرالأول لتنمية إقليم قناة السويس

المحـافظـات

الاثنين, 13 مايو 2013 06:30
اليوم.. المؤتمرالأول لتنمية إقليم قناة السويس
كتب- محمود فايد:

يفتتح الدكتور هشام قنديل, رئيس مجلس الوزراء, صباح اليوم الإثنين, المؤتمرالدولى الأول لتنمية إقليم محور قناة السويس، وذلك بمركز لقاهرة الدولى للمؤتمرات.

ويشارك، قنديل في المؤتمر وزراء الصناعة والتجارة الخارجية، والتخطيط والتعاون الدولى، والاستثمار، والنقل، و التنمية المحلية، والإسكان والمجتمعات العمرانية ، والسياحة، بالإضافة إلى وفد من كبار رجال الأعمال الأجانب والعرب والمصريين، ورؤساء جمعيات رجال الأعمال، والمستثمرين المهتمين بالفرص الاستثمارية، ومجالس الأعمال المشتركة، والمجلس التصديري للكيماويات والأسمدة.
من جانبه قال المهندس أحمد جلال الدين رئيس الجمعية ان المؤتمر يتضمن 3 محاور رئيسية، منها تطوير وتنمية محور قناة السويس من خلال إقامة مشروعات تنموية لخدمة الممر الملاحى، وتعظيم إيرادات القناة عن طريق إستغلال المساحات الموجودة على جانبى القناة بطول 193 كم بدءاً من بورسعيد وحتى مدينة السويس فى مشروعات ومنشآت تخدم حركة الملاحة، وإضفاء قيمة مضافة على قناة السويس.
وأضاف جلال الدين أن المحور الثاني يتناول مشروعات تطوير قناة السويس ومنها إنشاء وإقامة مدينة ملاحية عالمية وميناء عالمى عن طريق إقامة مراكز خدمة لإصلاح وصيانة السفن وبناء السفن وإنشاء محطات تمويل وقود للسفن كما يتضمن إقامة عدة ترسانات بحرية عالمية فى ربوع السواحل المصرية وستكون البداية فى ضفتى قناة السويس لإنشاء أكبر ترسانة بحرية عالمية فى الشرق الأوسط لتكون نواة لإصلاح وبناء السفن.
وأوضح أن المؤتمر سيتضمن مقترح بمشروع إنشاء

وإقامة شركات فى مجال تمويل السفن بالمواد البترولية والتى تعمل بنظام الخزانات العائمة لتخزين المواد البترولية المستخدمة فى عملية تموين السفن، أو من خلال الخزانات الثابتة، مشيرا إلى أنه من ضمن المشروعات أيضا إنشاء وإقامة شركات فى مجال تموين السفن بالمواد الغذائية عن طريق شركات تعمل بنظام المناطق الحرة من خلال مخازن وغرف تبريد على أحدث مستوى فى جميع الموانئ المصرية ليتم تخزين المواد الغذائية ومهمات السطح وقطع الغيار وتوريدها للسفن العابرة لقناة السويس .
وأشار الى أنه من المشروعات المقترحة أيضًا إنشاء شركات تعمل فى مجال النقل البحرى تمتلك أسطول تجارى مصرى لنقل البضائع والحاويات والبترول للإستفادة من الإرتفاعات الباهظة فى قيمة النولونات البحرية للصادر والوارد والتى يفرضها ملاك السفن الأجانب على نقل البضائع المصرية.
وأضاف رئيس جمعية "ابيا" أنه سيتم خلال المؤتمر عرض مشروع إنشاء شركات تعمل فى مجال السياحة البحرية الداخلية والخارجية لتسويق مصر عالمياً عن طريق الإستفادة من تملك سفن سياحية فى جميع الموانئ المصرية وجذب خطوط سفن الركاب الى جميع الموانئ عن طريق توفير أرصفة ملائمة وتيسير الإجراءات لجذب هذه الرحلات الى جانب ذلك
إنشاء عدد من مارينا اليخوت على المستوى العالمى مع أهمية تطوير كورنيش السويس الجديد وكورنيس بورسعيد وذلك بخلاف المشاركة فى بناء مطار العين السخنة , وإنشاء فندق عالمى 5 نجوم ومول عالمى.
وأوضح أنه سيتم خلال المؤتمر عرض لأهم ملامح المشروع ودور الهيئة الفنية لمشروع تنمية محور قناة السويس يقوم بعرضه الدكتور وليد عبد الغفار مدير الهيئة .
وأضاف أن المؤتمر يبث رسالة طمأنة للشعب المصري، لافتا إلى أن مشروع تنمية محور القناة مشروع قومي وطني ولا يمكن أن يسمح الحديث ببيع أو تأجير قناة السويس لأي أحد،موضحا أن حصيلة مصر التى تحققها سنوياً من عبور السفن فى هذا الممر المائى تبلغ 5.5 مليار دولار سنوياً وفقاً للميزانية المصرية فى 30 يونيو، وهو رقم ضعيف إذا ما قورن بالإيرادات التى تحققها على سبيل المثال قناة بنما فى أمريكا اللاتينية التى تحقق سنوياً مايزيد عن 51 مليار دولار فى حين أن طول قناة بنما يبلغ 23 كم فقط وليس 193 كم مثل قناة السويس المصرية ولذلك فان الحديث عن تطوير وتنمية قناة السويس لزيادة العائدات التى تحقق منها حديث ذو أهمية قصوى لتعظيم عوائد قناة السويس.
وأوضح أن تطوير محور قناة السويس سيعود بإيردات تقدر ب100 مليار دولار سنويا، مما سيحدث نقلة ودفعة للاقتصاد المصري، لافتا إلى أن تمويل المشروعات سيتم بنظام الPPP، والPOT، أو التمويل بالصكوك، أو مناقصات ودخول شركات عالمية.
ومن المقرر ، أن يتم خلال المؤتمر تدشين مبادرة شركاء التنمية "اصطفاف"، وهى عبارة عن تجمع يضم معظم جمعيات رجال الأعمال فى مصر فى صورة اصطفاف وطنى اقتصادى، بحضور الدكتور وليد عبد الغفار رئيس الأمانة الفنية لمشروع تنمية محور قناة السويس.

 

أهم الاخبار