رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

سجن برج العرب يعدم 11 متهم فى قضايا مختلفة بالاسكندرية

المحـافظـات

الأربعاء, 03 مارس 2021 15:51
سجن برج العرب يعدم 11 متهم فى قضايا مختلفة بالاسكندريةارشيفية

الاسكندرية : شيرين طاهر

نفذ صباح اليوم قطاع السجون بوزارة الداخلية داخل سجن برج العرب بغرب الإسكندرية حكم الاعدام على كل من جزار قاتل زوجته وابناءه كما تم اعدام قاتل والدته بتهشيم راسها واشعال النيران فى جثتها ، كما قامت مسلحة السجن باعدام 8 متهمين آخرين .

وكان مسئولوا سجن برج العرب نفذوا  أحكامًا بالإعدام على 11 مسجونًا مدانًا في قضايا جنائية وتم نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة تمهيدا لتسليمهم لذويهم لدفنهم كانت أحكام الإعدام في حضور قيادات سجن برج العرب وعضو من النيابة العامة وطبيب شرعي ومندوب من الأوقاف ،بعد انتهاء جميع درجات التقاضي الخاصة بالمحكوم عليهم أصبحت الأحكام نهائيا واجبة النفاذ والمنفذ بحقهم الإعدام أدينوا في قضايا قتل مقترنة بالسرقة والحريق.

من بين هؤلاء المنفذ بحقهم الإعدام جزار قتل زوجته وأبناءه، بالإضافة إلى قاتل والدته بتهشيم رأسها ثم إشعال النيران في جثتها، وآخر قتل شقيق طليق شقيقته مستخدما سلاحا آليا وأطلق على عدد من الأشخاص وقتل شخصا وإصاب آخرين وباقي المنفذ بحقهم الإعدام ارتكبوا مثل تلك القضايا.

تعود الواقعة إلى عام 2019 عندما تلقى، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا، بورود بلاغ بالعثور على جثة مسنة داخل شقتها بشارع على بك الكبير بدائرة قسم شرطة محرم بك.بالانتقال إلى محل البلاغ والمعاينة والفحص، تبين وجود جثة المجني عليها، 60 سنة، ربة منزل، مسجاة على الأرض، وبمناظرتها تبين وجود سحجات وكدمات بمناطق مختلفة من جسدها ووجود قطعة من القماش حول رقبتها، كما ثبت من تقرير الطب الشرعى المبدئى تعرض المجنى عليها للاغتصاب.

تم تشكيل فريق بحث بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، لكشف ملابسات الواقعة وضبط المتهم الهارب، وأمكن عن طريق الكاميرات تحديد هوية المتهم، 40 سنة، نجار موبيليا ومقيم سيدي بشر قبلي أول

المنتزة، وعقب استئذان النيابة العامة ألقي القبض عليه وأحيل إلى النيابة لمباشرة التحقيق.،وقرر المتهم في تحقيقات النيابة التي اشرف عليها كلا من إسلام جاويش وعبدالعزيز باشا وكيلا النائب العام، أنه معتاد التردد على مسجد عمار بن ياسر في أوقات الصلاة، وأنه يوم الحادث عقب صلاة الظهر دعاه الفضول لدخول غرفة مجاورة لمدخل المسجد كانت تستخدم دار تحفيظ قرآن ولم يكن يعلم أن المجنى عليها انتقلت للعيش فيها بعد تصدع منزلها.

وأضاف المتهم في التحقيقات أنه «أثناء تواجده في الغرفة فوجئ بالمجنى عليها تدخل الحجرة وبمجرد مشاهدته صرخت فقام بدفعها لإسكاتها ولكنها سقطت على الأرض، وبمجرد سقوط الضحية على الأرض تكشفت أجزاء من جسدها فأغواه الشيطان بمواقعتها جنسيا».وذكرت التحقيقات: «وبالفعل انكب عليها وشل حركتها وما أن أفرغ شهوته سارع بخنقها بيده وأكمل عليها بطرحة الصلاة، ثم لاذ بالفرار بعد أن سرق هاتفها المحمول ودبلة يدها ومبلغ مالى».

وجاء في محضر التحريات أن كاميرات المراقبة أظهرت دخول المتهم مسجد عمار بن ياسر وعدم خروجه مع المصلين، وعقب عودة المجني عليها تفاجأت بتواجده بالمسجد فظنت أنه لص فتعالت صرخاتها الأمر الذي جعل المتهم يقوم بخنقها ودفعها داخل منزلها.أضافت التحريات: «فتكشفت عنها عوراتها فواقعها جنسينا مكمماً فمها فحدثت وفاتها ثم قام بسرقة بعض المنقولات من داخل شقتها وفر هارباً ظناً منه أنه سيفلت من العقاب إلى أن تمكنت جهود البحث من رصده بإحدى الكاميرات وتتبع خط سير هروبه، وعقب تحديد هويته تم استئذان النيابة

العامة في ضبطه أثناء اختبائه بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية».

 

وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات، اعترف بارتكاب الواقعة تفصيليا وبما جاء بمحضر تحريات الشرطة وأرشد عن المسروقات، وهى الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها وودبلة فضة نزعها من إصبعها بعد أن قتلها ومبلغ مالى.

وبعرض نتائج التحقيقات على المستشار محمد عبدالسلام، المحامى العام الاول لنيابات استئناف الاسكندرية، قرر بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات لمحاكمته والتى أحالت أوراق القضية إلى فضيلة المفتي.كما نفذت مصلحة السجون بوزارة الداخلية، داخل سجن برج العرب في الإسكندرية، الأربعاء، حكم إعدام بحق مزارع ومقيم بقرية فلسطين دائرة قسم شرطة العامرية، وأبنائه كل من شعبان محمد ر،27 سنة سائق وحمودة م ر، 31 سنة عامل، سنة، بينما خففت المحكمة حكم المتهم شقيقهم الثالث إلى السجن 10 سنوات لإصابته بمرض نفسي، لإدانتهم جميعا بقتل شقيقهم الرابع رمضان ر، مزارع لسرقته، وجرى نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة تمهيدا لتسليمهم لذويهم لدفنهم.

كانت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبرى عبدالمنعم، قضت بإعدام 3 متهمين ( شقيقين ووالدهما)، والسجن 10 سنوات لشقيقهم الثالث بعدما ثبت أنه يعاني مرض نفسى لقيامهم جميعا بقتل شقيقهم الرابع لسرقة أمواله .صدر الحكم بعضوية كل من المستشارين طارق محمد حافظ، ومجدي سلامة، وأمانة سر فايز بيومي ومصطفي البربري.وكشفت أوراق القضية التي تعود إلى عام 2018، عن تلقى اللواء شريف عبدالحميد، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة عامل زراعى، في مياه ترعة بحيرة مريوط، منطقة محطة الرفع 3 في دائرة قسم شرطة العامرية.وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة «ر.م أ» عامل زراعى، بكامل ملابسه مقيد اليدين والقدمين وبه كدمات في مختلف أنحاء الجسم.تبين أن مرتكبى الواقعة، والد المجنى عليه وأشقاؤه، «م.ر. أ» -51 سنة عامل زراعى، و«ش .م .ر»-27 سائق، و«ح.م. ر»- 31 سنة عامل، و«ا.م .ر»-30 سنة، جميعهم سبق اتهامهم في عدة قضايا .تم ضبط المتهمين واعترفوا بارتكاب الواقعة، للاستيلاء على مبلغ مالي بحوزته من حصيلة بيع خضار، بعد محاولة شقيقهم سرقته حيث تشاجروا معه وتجمعوا عليه وقتلوه، وألقوه في ترعة بحيرة مريوط، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.

أهم الاخبار