رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

نوة"الشمس الصغيرة" تُكبد الإسكندرية خسائر فادحة

المحـافظـات

الجمعة, 19 فبراير 2021 20:54
نوةالشمس الصغيرة تُكبد الإسكندرية خسائر فادحة

الإسكندرية - شيرين طاهر:

انهيار وميل  بعض العقارات وسقوط أعمدة الإنارة وإشارة مرور.. دون خسائر بشرية

تسببت نوة « الشمس الصغيرة « التى ضربت الإسكندرية والمصاحبة للطقس السيئ المتزامن مع المنخفض القبرصى ، الذى تتأثر به البلاد منذ أول  أمس، بغرق  شوارع المدينة، وتحولها إلى برك وبحيرات من المياه مما أحالت دون سير المواطنين بشكل طبيعي. تتعرض الإسكندرية، لموجة من الطقس السيئ يٌعد  الأسوأ هذا العام ، حيث هطول الثلوج على مناطق العجمى وبرج العرب والعامرية، أدت موجة الطقس السيئ إلى وقف حركة الملاحة بموانيء الإسكندرية والدخيلة  فضلًا عن ارتفاع أمواج البحر لتغرق طريق الكورنيش.

وأعلنت الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية، رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ فى جميع أجهزتها التنفيذية، للتعامل مع حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية.

وكانت قد تسببت الرياح الشديدة التى بلغت سرعتها 50 عقدة ، على مدار يومين  فى خسائر عدة فى الممتلكات العامة والخاصة ، منها  سقوط سقف صاج بشارع مسجد الفقى بمنطقة سيدى بشر بحرى شرقى الإسكندرية، دون حدوث إصابات ، أيضًا انهيار أجزاء من احد العقارات القديمة بمنطقة  حى وسط، دون وقوع إصابات. فيما أمر مسئولو الحى بإخلاء مؤقت لعقارين من السكان دون المنقولات؛ وعرض العقار  على لجنة هندسية مختصة لاتخاذ القرار المناسب.

فيما تلقت غرفة عمليات حى المنتزه أول بلاغ يفيد سقوط سقف صاج، بين عقارين بشارع مسجد الفقى أمام نفق محمد نجيب، ما يهدد حياة المارة والسكان.،وقالت جيهان مسعود، رئيس حى المنتزه أول، إنه قد تم الدفع بلجنة من إدارة المتابعة، لرفع السقف المعلق بين العقارين، حفاظا على حياة المارة.

كما تسببت الرياح فى سقوط إشارة مرور بتقاطع شارعى «قناة السويس وبورسعيد» فى منطقة الشاطبى بحى وسط الإسكندرية، دون حدوث إصابات أو خسائر بالسيارات. وشهد طريق كورنيش الإسكندرية، وتحديدا بمنطقة ميامي، سقوط عمود إنارة والأسوار الخشبية لعدد من الشواطئ، بسبب شدة الرياح والعواصف.

كما ورد بلاغ لغرفة عمليات حى الجمرك يفيد سقوط شجرة على سيارة تاكسى وتحطمها، بشارع الباب الأخضر بمنطقة باب الكراستة بمنطقة اللبان جرى رفعها وإعادة تسيير حركة المرور مرة أخرى.

وبمعاينة العقار رقم ١٨ شارع الواثق _الحضرة البحرية، تبين حدوث تلف شديد لبلكونة الدور الأول علوي؛ للعقار المكون من طابق أرضى وطابق أول علوى وجزء بالطابق الثاني؛ مشغول بالسكان؛ والصادر له قرار ترميم رقم ٩ لسنة ٢٠٠١. وجار عرضه على اللجنة الهندسية المختصة لاتخاذ القرار المناسب.

وفى السياق ذاته تمت معاينة العقار رقم ٨ شارع أنس باى المتفرع من شارع لاجتيه البراهمية بمعرفة مهندس المنطقة؛ والمكون من دور أرضى و٣ أدوار علوية ومشغول بالسكان؛ واتضح وجود ميل بسيط بالعقار، الصادر له قرار الترميم رقم ٢١١ لسنة ٢٠٠١.

ووجه اللواء علاء يوسف رئيس الحى بسرعة إرسال إشارة إلى قسم الشرطة المختص لعمل إخلاء موقت للسكان دون المنقولات حفاظا على الأرواح والممتلكات، وجارى عمل المحضر اللازم بقسم باب شرق، بالإضافة إلى عرضه على اللجنة الهندسية المختصة.

  من جانب اخر قام حى شرق فى  إزالة آثار موجة الطقس السيئ التى شهدتها الإسكندرية على مدار يومين تزامنا مع بدء نوة «الشمس الصغيرة».ومن جانبه كلف محارب هيلع رئيس حى شرق، كافة الجهات المختصة بمتابعة التلفيات التى تسببت فيها «النوة»، كما تابع ميدانيًا على مدار الساعة أعمال إزاحة مياه الأمطار ومنع تجمعها بالشوارع نطاق الحى خلال يومى النوة. قال» هيلع « إنه تم رفع بورن سقط فى شارع المشير، بمنطقة سيدى جابر، ورفع كشاف ليد على عمود ديكورى سقط بشارع المشير وعزل الاسلاك، وكشافي ليد آيلين للسقوط

بطريق الجيش جليم والاقبال.

وأشار ، إلى أنه تمت ازالة الأجزاء المائلة وتُسبب خطورة على المارة والسيارات فى الأماكن الآتية؛ الاقبال وشعراوى وجليم، ورفع كشاف آيل للسقوط شارع الدير ورفع سلك سقط بشارع الاسماعيلية، ورفع سلك سقط امام فندق ٢٦ يوليو.

وأوضح رئيس حى شرق أن وحدة الإعلانات بالحى أزالت كافة الإعلانات التى تاثرت بشدة الرياح وتُمثل خطورة على المارة بطريق الكورنيش و١٤مايو وشارع الإقبال وشارع سوريا وشارع فوزى معاذ.

وقرر اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ بالأحياء والأجهزة التنفيذية، وذلك للتعامل مع موجة الطقس السيئ وهطول الأمطار.

فى  سياق متصل قال محمد متولي، مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى الاسكندرية، إنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بمقر الإدارة برئاسته، تهدف إلى متابعة حالة المواقع الأثرية فى ضوء سوء الأحوال الجوية المصاحبة للمنخفض القبرصي، ورصد أى تضرر للمواقع. الغرفة فى حالة انعقاد مستمر لرصد أى مشكلات بسبب الأمطار وسوء الطقس، وتضم فى عضويتها مسؤولين عن 6 مواقع أثرية.

وأشار إلى أنه حتى الآن الأمور مستقرة والمواقع لم تتأثر، وهناك رصد مستمر لحالتها ومرور دورى من المفتشين، فضلاً عن تكليف أعضاء غرفة العمليات كل مدير لمنطقة أثرية تحتوى على عدة مواقع، برصد أى مستجدات قد تحدث فى أى وقت بسبب موجة الطقس السيئ التى تتعرض لها الاسكندرية والوقوف على حالة المناطق واتخاذ كل ما يلزم بالتنسيق مع الأجهزة المحلية فى الحى المختص وشركة الصرف الصحى لرفع أى تجمعات للمياه أن وجدت.

وشدد على تنظيف و«تسليك» المزاريب لسهولة تصريف المياه من على الأسطح، مؤكدا أنه حتى الآن لم تتلق غرفة العمليات أى بلاغات بشأن تأثر أى موقع بالطقس، ولم نرصد أى تداعيات للموجة الحالية على المواقع الأثرية التابعة للآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، مشيرا إلى أن الغرفة تقوم بالمتابعة المستمرة مع غرفة عمليات قطاع الآثار الإسلامية وغرفة عمليات وزارة السياحة والآثار.

وكشف اللواء محمد نافع رئيس شركة الصرف الصحى بمحافظة الإسكندرية، أن المحافظة اتخذت الاستعدادات اللازمة تحسبا للنوة قبل حدوثها بـ24 ساعة، إذ تنتشر الشركة بالعربات والبدالات بالتنسيق مع كل الأجهزة التنفيذية بسبب توقعات النوة الحالية، مشيرًا إلى أن هبوب رياح شديدة أسقطت بعض لوحات الإعلانات وأجزاء من المنازل القديمة، لكن أجهزة المحافظة تتعامل بسرعة شديدة مع أى حدث على مدى الساعة.

أهم الاخبار