رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تفاصيل وفاة أول طبيب مصري مصاب بفيروس كورونا

المحـافظـات

الاثنين, 30 مارس 2020 11:59
تفاصيل وفاة أول طبيب مصري مصاب بفيروس كورونا الدكتور أحمد اللواح
خاص الوفد

 كشفت الهيئة العامة للرعاية الصحية، فرع بورسعيد، إحدى هيئات إدارة منظومة التأمين الصحي الشامل، تفاصيل وفاة الدكتور أحمد اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، إثر إصابته بفيروس كورونا، عن عمر يناهز ٥٧ عامًا.

 وأعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، في بيان لها صباح اليوم الإثنين، أنه في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء أول أمس السبت، وردت مكالمة هاتفية من طبيب للإبلاغ عن الحالة، منوهًا أنها حرجة للغاية وإيجابية لفيروس كورونا المستجد كوفيد -١٩ وربما تحتاج إلى جهاز تنفس صناعى، وأنه تم التنسيق لنقله إلى مستشفى التضامن ببورسعيد.

 وأضافت الهيئة العامة للرعاية الصحية أنه تم تجهيز غرفة استقبال الحالات الحرجة بقسم الطوارئ بجهاز تنفس صناعي وماسك cpap، وكان في انتظاره طاقم طبي مكون من مدير المستشفى وطبيب الرعاية المركزة

وطبيب الطوارئ وطاقم التمريض المدرب على التعامل مع حالات كورونا المستجد.

 وتابعت الهيئة أنه تم تقييم حاله الطبيب بدرجة حرجة للغاية، حيث كانت نسبة الاكسجين بالدم منخفضة جدًا مع ارتفاع شديد في ضغط الدم وضيق حاد بالتنفس وتم التعامل مع الحالة و إعطاء العلاج اللازم لارتفاع ضغط الدم بعد إستشارة الدكتور محمد إمام إستشاري القلب والأوعية الدموية وإعطاء العلاج اللازم.

وأوضحت الهيئة أنه تم التنسيق أيضًا مع الدكتور محمود الجرايحي، مدير مستشفى الحميات، للتنسيق فيما بيننا لاستكمال العلاج وفقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة من وزارة الصحة لفيروس كوفيد -١٩، وبالفعل استقرت الحالة وانخفض ضغط الدم وتحسنت نسبة الأكسجين بالدم لتصل

إلى ٩٥%.

 ووفقًا لتعليمات وزارة الصحة، تم نقل الحالة لأحد مستشفيات العزل بعد التأكد من جاهزيته للنقل لأقرب مستشفى عزل وهي أبو خليفة بالإسماعيلية، وتم التنسيق من خلال غرفتي الطوارئ والأزمات بوزارة الصحة والسكان وبالهيئه العامة للرعاية لتحويل الحالة وتم التنسيق مع هيئه الإسعاف المصرية، بحسب البيان.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم نقل الطبيب بسيارة مجهزة بتنفس صناعي برفقه الدكتور مصطفى شعبان، مدير المستشفي وطبيب الرعاية المركزة وطاقم الإسعاف وتم استقبال الحالة بمستشفى أبو خليفة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي وتقديم الرعاية الطبية اللازمة وفقًا لبروتوكولات العلاج، وشهدت الحالة أمس تحسنًا ملحوظًا، وبعد كل ذلك حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب أحمد اللواح ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة وثلاثين دقيقة صباح اليوم الإثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠.

 قال البيان: وفقًا لجهود التقصي الذي تقوم به مديرية الشئون الصحية في بورسعيد فإن الطبيب كان أحد المخالطين المباشرين للمصابين بفيروس كورونا المستجد وكان تحت العزل الذاتي بمنزله قبل نقله للمستشفى.

أهم الاخبار