رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تضامن قنا: برنامج "مودة" لتثقيف الشباب بهدف خفض معدلات الطلاق

المحـافظـات

الأربعاء, 15 يناير 2020 13:00
تضامن قنا: برنامج مودة لتثقيف الشباب بهدف خفض معدلات الطلاق
أمير الصراف

نظم مركز إعلام قنا ندوة ثقافية عن العدالة الاجتماعية للأسرة المصرية ورؤية مصر 2030 حاضر فيها حسين الباز وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بمحافظة قنا، وأدارها أحمد حمدى شاهين أخصائى الاعلام بالمركز، بحضور عدد كبير من العاملين بالمؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية.

قال الباز، إن مفهوم الحماية الاجتماعية كما عرفها معهد الامم المتحدة لبحوث التنمية الاجتماعية، تهتم بمنع و إدارة والتغلب على الحالات التى تؤثر سلبا على رفاهية الشعب، وتتكون الحماية الاجتماعية من السياسات والبرامج الرامية إلى الحد من الفقر والضعف من خلال تقرير كفاءة أسواق العمل مما يقلل من تعرض الناس للمخاطر ويعزز قدرتهم على إدارة المخاطر الاقتصادية والاجتماعية مثل البطالة والاقصاء والمرض والعجز والشيخوخة.

أشار الباز، إلى السياسات الاجتماعية فى

مواجهة الفقر والتى توفر الحماية للفرد فى حالة تعرضه لأى أخطار لا يستطيع مقاومتها بامكانياتها الذاتية المحدودة وهى تعتمد على القوانين والتشريعات والتوجيهات الصادرة من الحكومة ومؤسساتها والتى تهدف إلى تطوير وتنمية الواقع الاجتماعى فى مختلف المجالات سواء إجتماعية وإقتصادية ونفسية وجسدية وعدم تجاوز الحد الادنى المتفق علية فى التعليم والصحة والعمل والأجر.

وأوضح الباز، أن عناصر الحماية الاجتماعية تشمل الأمن الاقتصادى والرعاية الاجتماعية عن طريق تقديم المساعدات لمن يحتاجها والضمان الاجتماعى ويشمل نظم المساعدات التى تمنح لبعض الشرائح الاجتماعية للحفاظ على قدراتها.

و أشار، إلى أن آليات الحماية الاجتماعية تشمل إجراء أبحاث

الحالة الاجتماعية للأسر الفقيرة والمهمشة ورصد أوضاعها، و  العمل عل تقليص الاثر السلبى لعمليات التكيف الهيكلى وتوسيع الطبقة الوسطى ورفعها اقتصاديا للأعلى، و التمكين الاقتصادى من خلال القروص الصغيرة ومتناهية الصغر للشرائح الفقيرة لتحقيق أمان إقتصادى للاسر الفقيرة.

وأشار وكيل التضامن، إلى برنامج مودة وهو برنامج للحفاظ على كيان الاسرة المصرية من خلال تدعيمة الشباب المقبل على الزواج بالمعرفة والخبرات اللازمة لتكوين أسرة وتطوير الدعم والارشاد الاسرى وفض المنازعات وخفض معدلات الطلاق . 

والفئات المستهدقة وهى الشباب من سن 18 إلى 25 عاما وطلبة الجامعات والمعاهد العليا والمجندين بوزارة الدفاع والداخلية والمتزوحون المترددون على مكاتب تسوية المنازعات الاسرية، وذلك للحد من نسب الطلاق المبكر و توفير معارف أساسية للمقبلين على الزواج والارتقاء بخدمات الدعم والارشاد الاسرى لمساعدة حديثى الزواج وتفعيل جهات فض المنازعات الاسرية للقيام بدورها للحد من حالات الطلاق ومراجعة التشريعات التى تدعم كيان الأسرة و الحفاظ على حقوق الطرفين والأبناء.

أهم الاخبار