رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

بالصور.. أهالي مدينتي المنصورة وطلخا يصرخون: أنقذونا من عوادم الغاز بمصنع سماد

المحـافظـات

الجمعة, 16 أغسطس 2019 19:35
بالصور.. أهالي مدينتي المنصورة وطلخا يصرخون: أنقذونا من عوادم الغاز بمصنع سمادتسريب غاز خانق بمصنع سماد طلخا
كتب ــ محمد طاهر

واصل أهالي مدينتي المنصورة وطلخا،توجيه صرخاتهم من الانبعاثات المستمرة والمتزايدة من رائحة غازات الأمونيا  الصادرة عن مصنع شركة الدلتا للأسمدة والصناعات الكيماوية "سماد طلخا"، مساء كل يوم خميس من كل أسبوع،وهو ما يتسبب في اختناقات وضيق في  التنفس لدى العديد من المواطنين وتتفاقم أضرارها لدى الأطفال وكبار السن ومرضى الجهاز التنفسي.

 

 حيث لم تأتي شكاوي الأهالي لمسئولي وزارة البيئة ورئاسة الوزراء و غرفة عمليات محافظة الدقهلية، وجهاز شؤون البيئة من انبعاث رائحة الأمونيا بلا فائدة.

 

وتداول العديد من أهالي المدينة تغريدات، ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك  متسائلين عن سر الرائحة المنتشرة في الأجواء والتي تشبه رائحة النشادر،مطالبين المسئولين بالتدخل لإنقاذهم مما تسببها تلك الروائح المضرة.

 

 وأشار الأهالي انبعاث تلك الغازات الخانقة تظهر أثناء الأجازات يوم الخميس والأعياد وظهرت جليا بشكل خانق في ايام عيد الاضحي واستمرت ختي مساء اليوم الجمعة ، فيما دشن البعض هشتاج "أنقذوا_المنصورة "يطالبون الرئيس بالتدخل لإنقاذهم من هذا الخطر البيئي الذي يهدد صحة الصغار والكبار .

 

أكد محمد الوصيف  أحد مواطني، مدينة المنصورة، ان

شعورنا برائحة غاز الأمونيا الذي يطلقه المصنع بين الحين والآخر،واستغاثا ت بالبيئة والمحافظة، ويظل الأمر لأكثر من ساعة فيما يبدو أن المصنع يستغل فرصة نهاية الأسبوع  وإجازات الأعياد ليطلق  تلك الغازات والأبخرة الضارة في الهواء، ورغم أن المصنع في مدينة طلخا ونحن في مدينة المنصورة بالجانب الآخر إلا أن الرائحة تكاد تخنقنا.

 

وأضاف أنه على الرغم من محاولات إغلاق النوافذ فإن الرائحة تصل إلينا لتثير حالة من الضيق في التنفس

 

ويضيف محمد حلمي سويلم رئيس لجنة الوفد بالدقهلية وعضو المكتب التنفيذي والهيئة الوفدية قائلا منزلي يقابل استراحة محافظ الدقهلية ومصنع السماد في الجانب الآخر لنيل المنصورة ، فهل تلك الكارثة لا ترعي انتباهه ولا يشعر بتلك الأدخنة والتي تؤثر علي أطفالنا والذي قد يعاني البغض منهم أمراض الحساسية، مما يزيد الأمر سوءا ، فيما يؤثر هذا الغاز الخنق علي كبار السن والبيئة قمتي يتحرك المسئولين

تجاه هذا الخطر الذي يعد كارثة بيئية .

 

 يذكر ان الدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، أثناء جولته في 29 /9 / 2018  بشركة الدلتا للأسمدة التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، إحدى شركات قطاع الأعمال، أعلن عن ان الخسائر بلغت 712 مليون جنيه، وقال فيما يخص الانبعاثات التي خرجت من بعض الوحدات من قبل ، فأننا لن نقبل أي ضرر على صحة المواطن، وهناك متابعة بشكل مستمر مع جهاز شؤون البيئة وإصلاح أي خلل يتسبب في انبعاث ضارة، ولو كان الاختيار ما بين صحة المواطن وبين استمرار أو غلق المصنع سيكون الاختيار غلق المصنع بالتأكيد .

 

ووجه المهندس اشرف موسي أحد سكان منطقة توريل بالمنصورة رسالة إلي وزير قطاع الأعمال مرددين " نفذ وعودك  "فصحة الإنسان وسلامة البيئة أهم من تلك القنابل الموقوتة والتي تهدد أرواحنا، مشيرا إلي ان استمرار عوادم مصنع السماد بطلخا وما يسببه من تلوث وحساسية في الأجهزة التنفسية لسكان مدينة المنصورة وطلخا كبارا وصغارا، نظرا لان المصنع يقع في اتجاه الرياح السائدة (شمال مدينة المنصورة).

 

ولنعلنها ببلاغ لوزيرة البيئة ومحافظ الدقهلية،نرجو التحقيق العاجل في الأمر والكشف الفوري على فلاتر المصنع للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات وصلاحيتها إذا كانت موجودة من الأساس  فمسلسل تفريغ الغازات كل يوم خميس وجمعة ، مرددين أنقذونا من هذا الدمار لصحة المواطنين.

 

 

أهم الاخبار