مجلس الشورى يناقش غدًا الحسابات والصناديق الخاصة

اللجان النوعية

الأحد, 29 أبريل 2012 10:57
مجلس الشورى يناقش غدًا الحسابات والصناديق الخاصة
القاهرة - أ ش أ :

ذكر تقرير لمجلس الشورى أن الجهاز المركزى للمحاسبات حصر 6361 حسابا للصناديق الخاصة بلغت أرصدتها فى البنك المركزى والبنوك التجارية 4ر47 مليار جنيه، وأن عدد الصناديق والحسابات الخاصة التى نقلت أرصدتها إلى حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزى 6061 صندوقا بلغ إجمالى رصيدها 6ر38 مليار جنيه، أما المبلغ الباقى فيخص الجهاز الادارى والإدارة المحلية والهيئات الخدمية والاشخاص الاعتبارية والجامعات.

وذكر التقرير الذى سوف يناقشة مجلس الشورى فى جلسته غدا الاثنين أن إجمالى عدد الصناديق الحسابات الخاصة التى لم تنقل أرصدتها إلى حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزى بالمخالفة للقانون الذى صدر عام

2006 بلغ 300 صندوق وحساب وهى لاتزال بالبنوك التجارية وبلغت أرصدتها 8ر8 مليار جنيه لم يستطع الجهاز المركزى للمحاسبات الوقوف على حركتها إيداعا وسحبا .
وتتبع الحسابات والصناديق الخاصة الوحدات الادارية المختلفة الواقعة فى نطاق الموازنة العامة ولكل منها مواردها الخاصة التى تحجب عن الموارد العامة وتستخدمها فى تأدية خدمات عامة أو فى عمل مشروعات تخدم الغرض الاساسى للوحدة الادارية المنشأه بها .. أى أنها، كما يقول التقرير، كل مايدفعه المواطن داخل أى مؤسسة أو هيئة
حكومية ولاتأخذ به الايصال الاحمر والذى لايدخل حساب الموازنة العامة بل حسابات هذه الصناديق مثل التمغات المدفوعة للحصول على بطاقة الرقم القومى وتراخيص البناء وترخيص السيارات والمحال التجارية وغيرها.
واشار التقرير إلى أن هذه الحسابات يقوم القائمون عليها بفرض رسوم على طالب الخدمة ، التى توفرها الدولة أساسا، كالتعليم والصحة وغيرهما من الخدمات وتستأثر هذه الحسابات بهذه الموارد دون الخزانة العامة بالرغم مما توفره الدولة من أصول ثابتة وتجهيزات متمثلة فى المبانى الادارية والآلات وغيرها لممارسة تلك الانشطة .. وبذلك أصبحت هذه الحسابات والصناديق كيانا داخل الدولة تدار من خلال مجالس إدارتها ولاتستفيد الدولة منها أى شىء، كما ان وجودها أدى إلى فروق كبيرة فى دخول ورواتب العملين عليها بالقياس بنظرائهم وزملائهم ممن لايعملون بها .