رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرشحو المنيا للانتخابات البرلمانية يخالفون الدعاية الانتخابية

الطريق إلى البرلمان

الاثنين, 16 فبراير 2015 07:21
مرشحو المنيا للانتخابات البرلمانية يخالفون الدعاية الانتخابية
المنيا - أشرف كمال:

تشهد محافظة  المنيا سباقا محموما بين المرشحين للانتخابات البرلمانية، والتى بدأت دعايتهم الانتخابية منذ عيد الأضحى الماضي، بتعليق عشرات اللافتات بشارع كورنيش النيل كتهنئة بالعيد، ثم أعقب ذلك لافتات تهنئة أخرى بعيد الميلاد المجيد، وذكرى المولد النبوي الشريف، ليخالفونا جميعا تعليمات اللجنة العليا للانتخابات التى لم تحدد موعد بدء الدعاي حتى الآن.

ورصدت «الوفد» هجوماً شرساً من قبل مرشحين سابقين على قوائم فلول الوطنى، أو من كانوا مستقلين على مبادئ الوطنى المنحل، بالترشح للانتخابات، والذى رسخ بقوة أن الوطنى المنحل عائد وبقوة لتصدر المصدر السياسى والبرلمانى خلال البرلمان القادم والذى يعد من أخطر المراحل التى تمر بها مصر.
وكطبيعة الحال فإن من يخالف سيكون هم نواب الوطنى المنحل لذا رصدت الوفد، مخالفة جميع المرشحين وبشكل خاص فلول الوطنى المنحل المرشحين بدائرتي مركز و بندر المنيا وكان أبرز من أعلنوا ترشحهم هو الدكتور بهاء فكري أمين عام الحزب الوطني المنحل بمحافظة المنيا، والذي أعلن ترشحه عند دائرة بندر المنيا، وقام بعقد عدد من المؤتمرات في الأحياء الشعبية، وأعلن ترشحه بشكل رسمي من خلال لافتات بجميع شوارع المدينة .
كما أعلن أحد المحامين ويدعى رجب التوني، ترشحه وقام بتخصيص سيارات معلق عليها لافتات باسمه، وطافت بعدد من شوارع المدينة ومكتوب عليها» رجب واحد مننا وصوت الناس في البرلمان، وكذلك أعلن المحامي «محمد نجيب» عضو مجلس نقابة المحامين بالمنيا عن ترشحه في نفس الدائرة، ويعد من أكبر المرشحين الذين قاموا بتعليق لافتات بجميع ارجاء مدينة المنيا.
كما أعلن «محمد مختار» منسق حملة تمرد بالمنيا وأمين حزبها «الحركة

الشعبية» في تعليق عشرات اللافتات التى تعبر عن ترشحه ببندر المنيا، كما أعلن أيضا عضو اللجنة العليا لحزب المصريين الأحرار «ياسر السيد دياب» عن ترشحه من خلال لافتات.
كما قام  العقيد «أشرف جمال» وكيل أمن جامعة المنيا بإعلان ترشحه أيضا، و كذلك الأمر، الدكتور «محمود منصور عبد المجيد» المدرس مساعد بكلية الزراعة بجامعة المنيا والذي أعلن عن ترشحه من خلال لافتات بالميادين المختلفة.
كما نجد محمود خلف الله مهني «ابن قرية البرجاية» والذي شغل منصب مدير عام الإدارة التعليمية بالمنيا سابقا, وفى عام 2005 خاض انتخابات الشعب أمام كتلة الإخوان ولم يحالفه الحظ إلى أن ضمه الحزب الوطني في دورة 2010 وفاز بها.
وعن السيدات أعلنت الدكتور «هبة حمدي أبو زيد» مسئولة الاتصال السياسي بمحافظة المنيا عن ترشحها عن مقعد ذوى الاحتياجات الخاصة، وأيضا قامت «أمل شحاتة مصطفى» والتي تعمل موجهة بالتربية و التعليم بتعليق عدد من البانرات بميدان بالاس وشارع المحطة بمدينة المنيا.
جدير بالذكر أن اللجنة العليا للانتخابات قد قسمت محافظة المنيا التي يبلغ عدد مواطنيها 5 ملايين مواطن تقريبا إلى11 دائرة بإجمالي مقاعد بلغ 27 مقعدا من بينهما 21 مقعدا للفردي و6 مقاعد للقائمة كالتالي (دائرة مركز ديرمواس 2 مقعد، ودائرة بندر ملوي  مقعد واحد، ودائرة مركز ملوى 3 مقاعد، ودائرة مركز أبو قرقاص مقعد اثنين، ودائرة  أبو قرقاص مقعدين
اثنين، ودائرة بندر المنيا مقعدين اثنين، ودائرة مركز المنيا مقعدين اثنين، و3 مقاعد لمركز سمالوط، ومقعد واحد لدائرة مركز مطاى، ومقعدين اثنين لدائرة مركز بني مزار، ومقعد واحد لدائرة العدوة) وبإجمالي عدد ناخبين 2 مليون و 860 ألفاً و146 مواطناً.
من جهته.. أعلن اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا، أمس، عن تجهيز 587 مركزاً انتخابياً بدوائر المحافظة، والبالغ عددها 12 دائرة، لاستقبال الناخبين في الانتخابات البرلمانية، المزمع إجراؤها يومي 22 و23 مارس القادم، وكلف المحافظ الأجهزة التنفيذية، بمتابعة تجهيز اللجان والمقار الانتخابية، بمراكز المحافظة التسعة، وشدد علي المرور علي كافة المراكز الانتخابية، للتأكد من توفير مصادر الإضاءة والمياه والتهوية، وإعداد دورات المياه للسيدات والرجال، وتحديد المسئولين عنها، مع توفير مقاعد للناخبين بكل مقر انتخابي لاستقبال كبار السن، كذلك تحديد أسماء خدمات المعاونة لأعضاء اللجان والناخبين.
وقال المحافظ، إن هناك غرفة عمليات رئيسية بالمحافظة، سوف تبدأ أعمالها قبل إجراء الانتخابات، لمتابعة توزيع قوات التأمين، ومتابعة سير الانتخابات مع الساعات الأولي، وتلقي أية شكاوي والتعامل معها فوراً.
وأكد ضرورة مراجعة وسائل الحماية المدنية، وحنفيات الحريق بكل لجنة ومقر انتخابي، لتكون جاهزة للاستخدام في حالة حدوث أي طارئ، والتأكد من وجود مولدات كهربائية فورا طبقا للتعليمات الواردة في ذلك الشأن، والتأكد من حالة ونظافة الأسوار بكافة المراكز الانتخابية، وجودتها بحيث يتم تهيئة اللجنة طبقا لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات، وبشكل يحقق الأمان واليسر للمواطنين في الإدلاء بأصواتهم.
كما وجه المحافظ، بوضع خطة لتجهيز الاستراحات الخاصة برؤساء اللجان، ورجال القوات المسلحة والشرطة، وتفادي كافة الملاحظات فوراً، كذلك تجهيز نزل الشباب والتنسيق مع كافة الفنادق بالمحافظة، لمعرفة طاقتها الاستيعابية في حالة الاحتياج إليها، هذا وتضم دائرة العدوة 25 مركزاً انتخابياً، ومغاغة 62، وبني مزار 73، ومطاي 43، وسمالوط 77، وقسم المنيا 35 مركزاً انتخابياً، ومركز المنيا 65 مركزاً انتخابياً، ومركز واحد بالمنيا الجديدة، و58 مركز انتخابي بأبوقرقاص، أما قسم ملوي فيضم 18 مركزاً انتخابياً، ومركز ملوي 86، وديرمواس 44 مركزاً انتخابياً.