رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرب تكسير عظام بدائرة مركز المحلة

حرب تكسير عظام بدائرة مركز المحلة
المحلة - بوابة الوفد - فراج بدير:

تشهد قرى مركز المحلة، البالغ عددها 55 قرية و380 تابعاً، معركة ساخنة لانتخابات مجلس النواب لعام 2015 فى الدائرة الرابعة والمقرر إجراؤها  فى نهاية شهر ابريل المقبل فى دائرة انتخابية يطلق عليها دائرة الموت فى مواجهة ساخنة بين عدد كبير من أعضاء الحزب الوطني ومرشحي أحزاب المعارضة والمستقلين.

تقدم للترشح أكثر من 20 مرشحاً للصراع على 3 مقاعد، فمن أحزاب المعارضة حزب الوفد يدخل  المعركة الانتخابية الدكتور محمد عبده أحد مؤسسي لجان الوفد بالمحلة وسمنود وطنطا، وكان أول المنضمين للحزب

عام 1978، وهو خريج جامعة لندن فى الطب والجراحة وعضو الهيئة العليا للحزب السابق، ومن الوفد مصطفى حمودة موسى، وكيل مجلس الشورى السابق، ونبيل توفيق مطاوع عضو مجلس الشعب السابق.
ومن حزب المصري الديمقراطي المهندس هاني كامل، وعلى الجانب الآخر يوجد العديد من أعضاء الحزب الوطني أبرزهم حامد جلال جهجة، عضو مجلس الشعب السابق،
وعبدالمحسن ابو الخير عضو مجلس الشعب السابق،
ومحمد كمال مرعى، عضو مجلس الشعب السابق،
ومحمد عبدالعزيز مرعي، وسمير عبدالمعطى، الذي دخل انتخابات الإعادة لمجلس الشورى عام 1997، واحمد فؤاد بندق عضو المجلس المحلي لمركز المحلة.
ومن المستقلين شاكر الشراكي، وعمرو السعيد فهمي، وشريف بسمسم صبري، وعدد آخر من المرشحين، فى الوقت نفسه الذي نشهد تخبطاً وفشلاً وارتباكاً بين أحزاب المعارضة وإلغاء فكرة التنسيق والتحالف بين عدد من أحزاب المعارضة التي عقدت اجتماعات ولقاءات واتفاقات باءت كلها بالفشل الذريع، وبات واضحا ان كل التحالفات ذهبت أدراج الرياح وأخذ كل حزب من أحزاب المعارضة يعمل بمفرده دون تنسيق بين الأحزاب مما يعطى لمرشحي الحزب الوطني والأحزاب الدينية فرصة ذهبية للفوز بنصيب الأسد من مقاعد مجلس الشعب خاصة بالنظام الفردي.