رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معركة نسائية مصرية من أجل المساواة

الصفحه الاخيره

الخميس, 16 يونيو 2011 13:37
كتب- جبريل محمد:


قالت صحيفة "مونستر اند كريتيس" الأمريكية إن المرأة المصرية التي ناضلت بجانب الرجل خلال ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك في فبراير الماضي، تقاتل حاليا من أجل المساواة.

وأضافت الصحيفة  اليوم الخميس أن الرجل الذي رحب بتواجد المرأة في الشارع بجانبه خلال 18 يوما من الثورة المصرية رغم الدور التقليدي للمرأة والذي يقتصر على المنزل، لا يرحب بتواجدها في الشارع ومجالات الحياة الأخرى بعد انتهاء

الثورة ويطالبها بالبقاء في المنزل.

ونقلت الصحيفة عن منار حسن (20 عاما) ناشطة في مجال حقوق الإنسان قولها إن :" المرأة حاليا تعمل على التقدم، وهناك فرق بين الإطاحة بزعيم، ووجود ثورة اجتماعية".

وأضافت داليا زيادة، المدير التنفيذي لمكتب منظمة المؤتمر الإسلامي الأمريكي في الشرق الأوسط أن استقالة الرئيس مبارك في فبراير رعرعت الدعوة للديمقراطية، ولكن الرجال

لا يرون ديمقراطية مع النساء، ونحن ندعو النساء للتظاهر ولكن ليس من أجل حقوق المرأة وحدها، بل أيضا لتحسين الرعاية الصحية والتعليم وهي نفس الأسباب التي يتظاهر من أجلها الرجل".

وتابعت نساء مصر لهن الحق في أن يكن في المجال العام، وبحسب الصحيفة فإن الناشطات المصريات يفكرن في تكثيف جهودهن في الانتخابات البرلمانية القادمة باعتبارها فرصة لزيادة دورهن العام.

وقالت إحدى الناشطات إن دخول عدد كبير من النساء إلى البرلمان لن يوفر سوى عدد الإناث للتأثير على القرارات الرئيسية، ولكنه سيؤدي أيضا إلى "الكرامة والاحترام الذي تنتظره النساء منذ فترة".


أهم الاخبار