رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

" زغزغنى شكرًا" لعلاج الاكتئاب السياسي على الفيس بوك

الصفحه الاخيره

الأحد, 12 يونيو 2011 19:13
كتبت- مروة مظلوم:

دشن نشطاء على الفيس بوك عددا من الصفحات الكوميدية، لعلاج ما أسموه بحالة الاكتئاب السياسي والإحباط التى أصيب بها البعض بسبب كم الأخبار اليومية غير السارة، من اعتصامات واضرابات، وسرقات، وثروات منهوبة، وأعمال بلطجة، وغيرها .

ومن هذه الصفحات، صفحة بعنوان " زغزغني شكراً "، التي يوضح مؤسسها انها تحولت إلى مشارك فى حملة ضد الاكتئاب بعد أن كان يريدها سياسية، يقول:" اكتشفت إن احنا محتاجين نضحك من غير سبب، نضحك من قلبنا، نضحك علشان بس الضحك، نضحك ضحكة تنسينا همومنا نضحك بصوت عالي، صوت عالي اوي، اعلى من كل الأحزان" .

على هذه الصفحات مسموح لجميع الأعضاء نشر النكت، ومقاطع الفيديو الكوميدية، وحتى هذه اختلط فيها السياسي بالهزل فأصبح مادة طريفة، أكثر اضحاكاً، ومعظمها لا تخلو من

صور الرئيس المخلوع وحاشيته من رجال الدولة، ورموز النظام، والفنانين والإعلاميين الموالين له.

أما الصفحة الثانية، من صفحات العلاج بالكوميديا، فهى صفحة بعنوان "المكتئبون يمتنعون عشان انا زهقت من الاكتئاب"، يقول مؤسسها:" من زمان جدا وانا عندى شعور اني مكتئب منطوي منعكس مفتكس مشرئب الفلنكاتي، طب اعمل إيه، سألت ابويا الحاج سيجموند فرويد تفتكر يا دكترة انا مكتئب، ياتري دي اعراض بتدل علي اني سخصية مرضانة بالاكتئاب وياتري دي جتلي عدوي ولا كلت شندوشت فول مافيهوش سوس ومن هنا جت العدوي ..ياتري انا هعيش كده كتير يا ابو الفراريد؟، رد البيه وقال اكتئاب، وهو حالة مزاجية مضطربة، مع حالة يأس وحزن شديد، كما تتضمن أعراضه،

عدم الانتظام في النوم والطعام، فقدان الطاقة، اللجوء إلى العزلة، وقد ينتهي الأمر إلى الانتحار، فقلت له :اضطراب ويأس وحزن ايه يا عم سيجموند، انا آخر فرفشة وانبساط اهوه بس هو بس ساعات الدنيا بتسود في وشي زي كل الناس منا واحد من الناس انتوا هتقلبوها دراما ليه يا ناس، وعشان كده هنروح ع الفيس بوك ونعمل حملة ضد الاكتئاب وضد المكتئبون اللي انا واحد منهم وعاوز نضحك ونهيص ونخربها بقى".

صفحة أخرى بعنوان " شباب ضد الاكتئاب والخنقة "، أوضح مدشنوها أن الهدف منها في جملة مختصرة هو محاربة الثالوث السلبي، النظرة الي الذات، النظرة الي المجتمع والنظرة الي المستقبل.

وهكذا تتعدد الصفحات المضادة للاكتئاب السياسي، التى يقرب عددها من 500 صفحة على الفيس بوك تحمل أسماء، " عيش أيامك "، " ضحك ولعب وجد وحب"، وجميعها تتجنب الأخبار السياسية، وتدعو أعضاءها للبعد عن أي أخبار من شأنها إصابتهم بالاكتئاب كالمليونيات والوقفات الاحتجاجية، والاعتصامات، وأيام الصمود والزحف والفتن، والنكت المثيرة للفتن .

 

أهم الاخبار