سعد الدين إبراهيم: السلطة المطلقة بداية الخراب

كتبت -دعاء منصور:

 

أكد د.سعد الدين إبراهيم الأستاذ بالجامعة الأمريكية ورئيس مركز ابن خلدون ان البقاء فى السلطة فترة طويلة هو بداية الخراب لأي دولة، وأن الديمقراطيات الراسخة فى العالم كله تحدد مدة السلطة مشيرا إلى أنه وافق على التعديلات الدستورية الأخيرة  لأن بها مادة تحدد مدة رئاسة الجمهورية .

وعن آرائه في المرشحين لرئاسة الجمهورية أكد - فى حواره مع الإعلامية دينا عبد الرحمن فى برنامج صباح دريم -  ان الكثير منهم يصلحوا للرئاسة لكنه أشاد وأيد المستشار البسطويسى ويرى انه من الشرفاء فقد رفض الاشتراك فى تزوير الانتخابات وترك العمل وسافر للعمل فى الكويت فمواقفه العامة والخاصة

محل ثقة.

وعن كيفية الحفاظ على حقوقنا فى الفترة القادمة ومع الرئيس الجديد لمصر يرى سعد الدين أن الحقوق لا تعطى بل تأخذ غلابا وانه لابد من التنظيم والعمل الجماعى حتى نستطيع ان نحصل على حقوقنا فنحن لم نأخذ حقوقنا من النظام البائد إلا من خلال التجمع والثورة عليه .

وعن الحقوق والظلم الذى تعرض له الكثيرون فى ظل النظام السابق دعا الدكتور سعد الدين إبراهيم إلى انشاء لجنة للإنصاف والعدالة والمصالحة الوطنية للتعرف على المظالم التى تعرض لها المواطنون فى ظل

النظام السابق  .

وعن الخطاب الأخير لأوباما أكد انه كان خطابا معقولا  فأمريكا كدولة سياستها لا يقررها شخص واحد فالأطراف المختلفة لها مدخلات فى اتخاذ القرار فاللوبى الصهيونى قوى جدا وإسرائيل لها نفوذ كبير فى الولايات المتحدة وفى ظل كل ذلك فإن الخطاب معقول جدا لكنه لابد ان يترجم هذه الأقوال لأفعال، مؤكدا ان أوباما أكثر فهما للقضايا العربية والقضية الفلسطينية منذ كلينتون .

وأضاف أن المليار الذى ستمنحه أمريكا لمصر وكذلك الأربعة مليارات المقدمة من السعودية والحديث عن منح قطر عشر مليارات يؤكد على أهمية مصر للعالم العربى وان استقرار المنطقة متعلق باستقرارها  فهى رمانة الميزان .

ودعا نجلى الرئيس السابق ان يعترفا بخطأهما ويكفرا عنه وطالب ألا ننسى ما فعلته سوزان مبارك بسبب الغضب منها وألا يضيع ما تحقق للمرأة من مكاسب نكاية فيها.

أهم الاخبار