رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قطب: الثورة الثانية يطالب بها الفارغون

الصفحه الاخيره

الجمعة, 20 مايو 2011 13:05
كتب - أحمد عبدالرحمن:


أعرب الشيخ جمال قطب الرئيس السابق للجنة الفتوى بالأزهرعن استيائه في خطبة الجمعة اليوم من مسجد الحصري ممن يتوهمون انهم سوف يتقدمون باعتذارا للشعب المصري –في اشارة إلي نيه مبارك لتوجيه خطاب اعتذار للشعب المصري – واصفها بمحاولة كسب تعاطف الناس، ومحاولة "جس نبض" الشارع. وتساءل قطب لمن يعتذر، عمن مات ولده ومن ضاع حقه أوعن شباب لم يجدوا عملاً، أي مريض استطاع أن يتعافى خلال ثلاثة أشهر وكيف لوطن جريح كثرت مشاكله وضاعت حقوقه يتعافى؟،

واصفاً من يريد الخروج لثورة مرة أخرى بأنهم فارغون.

وأوضح ان أن الله نصرنا في الثورة الأولى لأننا خرجنا مطالبين بحقوقنا أما الخروج للمزايدة على الحق فلا نصر له، لأنهم يريدون أن يترك الجيش الأمر أو أن يضيق بالناس أو أن تمتد يده وقوته إلى بعض العابسين فيملأون الدنيا صياحاً " هذا حكم العسكر ".

وطالب بأحكام رادعة على المفسدين حتى يصبح لنا كلمة، مطالباً بجهة راشدة

تحصي الدَين العام من عام 1980 وحتى الآن ومعرفة ما تم إهداره لكي يتساءل عنه المفسدون .

وأشار إلى أن التحقيقات التي تجري الآن بشأن الكسب غير المشروع، أما الطغيان السياسي وإفساد الحياة وإراقة الدماء فإنه مازال القضاء يشتغل بها مؤكداً أنه "لا يضيع حق وراءه مُطالب".

وشدد قطب على أن حقوقنا جميعاً في رقبة من ائتمناهم، وأن ما يدفعنا إلى تجديد الثورة وإلى تكرار الخروج ليزيد من عطلة العمل وإرهاق إقتصاد البلاد يريد أن يضع إسفيناً بين الشعب وبين العمود الباقي من خيمة المجتمع وهو الجيش والذي يحمل قبة هذا الوطن، مشيراً إلى أن النظام السابق مازال يؤجج الفتنة الطائفية.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار