"إمبابة" تتصدر عناوين الصحف الفرنسية

بوابة الوفد – قسم الترجمة



تصدرت الأحداث المصرية بمنطقة إمبابة عناوين الصحف الفرنسية وحاولت جميعها التزام الحياد بالرغم من انحيازها إلى الجانب القبطى.

وأشارت إلى عدد الوفيات دون تحديد دياناتهم باستثناء مجلة نوفيل اوبزرفتور فى موقعها على الانترنت فقد أبرزت أن الضحايا أربعة مسيحيين وستة مسلمين وجثتان لم تتحدد هويتهما بعد.

كما أبرزت المجلة على لسان أحد المتظاهرين أن المسلمين تظاهروا سلميا وفوجئوا بإطلاق الرصاص من جانب المسيحيين فى حين أكد أحد القساوسة أن البلطجية والسلفيين هم من بادروا بإطلاق الرصاص.

وأوضحت أن المسيحيين المصريين المقيمين فى مصر منذ العهد الأول للمسيحية وقبل دخول الإسلام

إليها يشكون من التمييز والتهميش المتزايد بالرغم من أنهم يمثلون 6% من حجم السكان الذى تجاوز 80 مليون مواطن.

وأشارت المجلة إلى تصريح الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية حول الأحداث، موضحا أن مرتكبى الحادث لا يمثلون على أى مستوى من المستويات المتدينين الحقيقيين سواء المسلمين او المسيحيون معربا عن رفضه للعبث بالأمن القومى.

وأبرزت الصحف الفرنسية موقف الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة من الأحداث موضحة تأكيدات الطرفين تعاملهما بحزم وشدة مع المتسببين فيها ومحاكمتهم عسكريا تبعا للقوانين المشددة الصادرة مؤخرا لمواجهة البلطجة، وأبرزت الصحف الأزمات التى تعرض لها المسيحيون فى مصر.

أهم الاخبار