رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العرب يتبادلون خبرات الثورة على‮ "‬الفيس بوك‮"‬

الصفحه الاخيره

الجمعة, 01 أبريل 2011 16:40

كان‮ "‬الفيس بوك‮" ‬أحد أعمدة الثورة في‮ ‬تونس ومصر،‮ ‬ومن بعدهما انتشرت التحركات الشعبية إلى الكثير من الدول العربية،‮ ‬ومازالت المجموعات العربية على الموقع الاجتماعي‮ ‬تواصل دورها بين الشباب الذي‮ ‬يتخذ منها نافذةً‮ ‬لعرض آرائه وأفكاره والسعي‮ ‬لتوجيه الرأي‮ ‬العام‮.‬

وبحسب ما ذكرته شبكة‮ "‬سي‮ ‬إن إن‮" ‬فإن أعضاء مجموعة‮ "‬ثورة شباب اليمن‮" ‬التي‮ ‬تجاوز عدد أعضائها‮ ‬1700‮ ‬شخص،‮ ‬قد أشاروا إلى ضرورة الاستفادة من تجارب شباب الثورات الأخرى في‮ ‬المنطقة العربية،‮ ‬مثل مصر وتونس‮.‬

وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬قال طلال أحمد‮: "‬إذا كان الرؤساء العرب لم‮ ‬يستفيدوا من تجارب بعضهم البعض،‮ ‬فيجب علينا نحن الشعوب الاستفادة من تجارب

من سبقونا من الثوار في‮ ‬مصر وتونس،‮ ‬فوحدتنا هي‮ ‬مصدر قوتنا،‮ ‬ويجب ألا ندع الصغائر تفرقنا والابتعاد عن كافة أشكال العنصرية التي‮ ‬عززها النظام المخلوع والأهم تقبل الآخر بجميع معتقداته‮."‬

وفي‮ ‬مجموعة‮ "‬ائتلاف شباب ليبيا‮ - ‬ثورة الحق‮"‬،‮ ‬قال مؤسس المجموعة‮: "‬إن ما حدث مؤخراً‮ ‬من نهوض شامل لشعوبنا في‮ ‬مختلف البلاد العربية نتيجة حتمية للضغط الذي‮ ‬ولد الانفجار،‮ ‬فشعوبنا عانت القمع والظلم والاستغلال على أيدي‮ ‬هذه الحكومات الطاغية‮."‬

وتوالت على الصفحة أخبار انتصارات الثوار بعد فرض الحظر الجوي‮ ‬على ليبيا،‮ ‬وشارك في‮

‬المجموعة شباب من الجزائر ومصر وتونس لتشجيع ثوار ليبيا على الصبر والصمود حتى إسقاط نظام القذاقي‮.‬

وكان الوضع مختلفاً‮ ‬على صفحة مجموعة‮ "‬حزب شباب سوريا‮"‬،‮ ‬من حيث وجهات النظر بشأن الأوضاع في‮ ‬سوريا،‮ ‬فهناك من‮ ‬يؤيد بقاء الرئيس بشار الأسد في‮ ‬منصبه،‮ ‬شرط إجراء بعض الإصلاحات السياسية والاقتصادية،‮ ‬تجنباً‮ ‬لما‮ ‬يمكن أن تفعله بعض التيارات الإسلامية،‮ ‬بينما أعرب عدد كبير من الشباب عن خشيتهم من قيام حرب أهلية في‮ ‬حالة سقوط النظام‮.‬

وبرز إلى جانب ذلك مجموعة حديثة أنشأت بعنوان‮ "‬قائمة العار السورية‮/ ‬سوريون ضد الثورة‮"‬،‮ ‬وصل عدد أعضائها إلى قرابة ألفي‮ ‬شخص،‮ ‬وتستهدف شخصيات عامة عارضت علناً‮ ‬التحركات الشعبية المناوئة للأسد‮.‬

وكان قائمة العار السورية أشبه بقائمة مصرية ظهرت في‮ ‬بداية الثورة أيضا،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬أن ثوار سوريا بحثوا أيضا عن تجارب الآخرين حتى تحقق النجاح‮.‬

 

أهم الاخبار