رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أم تتهم العادلي بخطف ابنها منذ 5 سنوات

كتب – أشرف كمال:

طالبت نبيلة علي مرسي، المركز القانوني بالمنيا بمقاضاة وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي، ومساعد الوزير لجهاز مباحث أمن الدولة السابق حسن عبدالرحمن.

واتهمتهما بخطف ابنها والذي كان يبلغ من العمر وقت خطفه 19 عاما فى يوم 9/8/2006 ، لاعتراضه على قيام مسئولين بجهاز مباحث أمن الدولة بالمنيا بحل أسئلة امتحان الثانوية العامة لأبناء الضباط في لجنته بالثانوية العامة.
وأضافت الأم التي قد تفقد عينيها من البكاء على ابنها والذي خرج منذ خمس سنوات لشراء عيش لأشقائه ولم
يعد وأكد لها الأهالى أنهم رأوه وسط مجموعة مسلحة كانت ترتدى ملابس مدنية، وأنها ووالده بعد أن أعياهم البحث عنه هو ومصطفى محمد عبد الحكم عبد الله، وزميله بذات اللجنة وجاره بالمنزل بهاء الحسيني محمد عبد العاطي، واللذان رفضا الغش داخل لجان الثانوية العامة لأبناء الضباط والمسئولين ، فعاقبهما أمن الدولة بالخطف والاعتقال فى مكان لم نعرفه حتى الآن.
وأضافت الأم التى تقدمت بعدة
بلاغات واستغاثات لجميع المسئولين قبل وبعد الثورة أنها متأكدة أن ابنها وزميله رهن الاعتقال بأمن الدولة طبقا لتأكيدات رئيس الأمن العام السابق بوزارة الداخلية، والذين هددوا والده بعدم الحديث للقنوات الفضائية والصحف وإلا فلن يرى ابنه مرة أخرى وان ابنه سيعود ليتربى وسط أشقائه ولكن عندما تربيه أمن الدولة.
وتقول الأم إن أكثر ما يزيد من مأساتها هو أنها لا تعرف مكان ابنها وزميله وأنها لم تره منذ خمس سنوات ، ولم يسمحوا لها حتى بزيارته وكأنه قتل أحد أبنائهم.
وطالبت الأم بمحاكمة حبيب العادلي بالحبس والعزل ومنع الزيارات عنه مثلما فعل مع ابنها هو ومساعده لجهاز مباحث أمن الدولة.

أهم الاخبار