أزمة بمدرسة سعودية بسبب موضوع تعبير عن "25 يناير"

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 16 مارس 2011 14:46
كتبت- ناهد إمام وسمر مجدى:

«تعبير حر عن ثورة 25 يناير في جمهورية مصر، ولافتة عن سيول محافظة جدة».

هذا ما تضمنته خطة الواجبات الأسبوعية التى وزعتها إحدى المعلمات بمدرسة أهلية عالمية ابتدائية في جدة بالسعودية على أكثر من 90 طالباً تضمنت إعداد «تعبير» عن واقع الثورات العربية وأبرزها ثورة «25 يناير» في مصر وسقوط النظام الرئاسي المصري وما صاحبه من تداعيات.

موضوع التعبير هذا تسبب بدوره فى نشوب أزمة بين المعلمة، وأولياء الأمور، وإدارة المدرسة، حيث

استاء عدد من أولياء أمور الطلاب وطلبوا إعفاء أبنائهم من إجراء هذه الأعمال التى وصفوها بأنها ترسخ لديهم الفتن وأمورا سياسية هم بعيدون عنها وليس لهم علاقة بها سواء جرت في دول عربية أو

غيرها!

إزاء ردة الفعل تلك شددت المعلمة على ضرورة إحضار الأعمال، رافضة في الوقت نفسه طلب أولياء الأمور، وبحسب "الحياة" فقد أوضحت والدة أحد الطلاب أنها أبلغت ابنها برفض التكليف وعدم تنفيذه، مشيرة إلى أنها ذهبت إلى مديرة المدرسة التي أيدت كلامها لإقناع المعلمة التي ألزمت الطلاب بهذا العمل، وأنه يؤثر على الطلاب مستقبلاً خصوصاً أنها لا تريد لأبنائها الدخول في الأمور السياسية خصوصاً في هذه المرحلة التعليمية المبكرة، لكنها رفضت الاقتناع بمبرراتها.

وذكرت أن مديرة المدرسة وقفت معها وأبدت قناعتها بأن مثل هذه المواضيع لا ينبغي طرحها حالياً

لما لها من تأثير على أفكار وعقول الطلاب، لكن المعلمة أصرت على تكليف الطلاب وإلزامهم بإحضارها معهم، الأمر الذي أدى إلى التزام البعض فيما رفض الآخرون ذلك.

وبحسب صحيفة "شمس السعودية الالكترونية اليوم الأربعاء فقد أحالت إدارة التربية والتعليم في جدة المعلمة التى تبين أنها مصرية إلى إدارة التعليم الأهلي لاتخاذ الإجراءات اللازمة..

وذكرت الصحيفة أن مصدرا في إدارة التعليم تحفظ عن التعليق على الإجراءات المتوقع اتخاذها حيال المعلمة، واكتفى بالتمني على المعلمين والمعلمات أن يحرصوا على "أن تظل المدارس بعيدة عن الأفكار التي لا تمت بصلة لمجتمعنا وواقعنا كشعب سعودي متآزر، وتجنيب أبنائنا السعوديين هذه الأفكار الثورية المغلوطة، وتسخيرهم للإيجابيات.

وذكر المصدر أن الهدف من تدريس مادة التعبير، هو تنمية مهارات الطلاب الكتابية في قضايا تخص مجتمعهم المحلي"، وعلمت الصحيفة أن إدارة المدرسة التي تعمل بها المعلمة اتخذت إجراءات في حقها، دون توضيحها..

أهم الاخبار