رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جراحة نادرة لعلاج طفل لا يتوقف عن الضحك !

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 10 أبريل 2012 13:51
جراحة نادرة لعلاج طفل لا يتوقف عن الضحك !صورة أرشيفية

فقد طفل في الثانية من عمره القدرة على التوقف عن الضحك نتيجة إصابته بورم في المخ، وهي حالة نادرة تصيب شخصًا من كل مليون.

وتنتاب الطفل ماثيو إفريم يوميًّا مئات النوبات العفوية من الضحك والقهقهة، لا يستطيع أن يتحكم في إيقافها؛ الأمر الذي يصيبه بالانزعاج وفقد التوازن، حسب صحيفة "ذا ديلي ميل" البريطانية.

ونقلت تقارير صحفية عن والد الطفل إنه يبحث منذ عامين عن طبيب يستطيع تشخيص حالته،

حتى نجح مؤخرًا في الوصول إلى الدكتور ريكات رائد جراحة الأعصاب في مستشفى جامعة نورث شور، الذي نجح في تشخيص الحالة الناتجة من إصابة بورم في المخ.

وسافرت الأسرة من مدينة سانت بول بولاية مينيسوتا الأمريكية إلى جزيرة "لونج أيلاند" جنوب شرق نيويورك؛ لإجراء جراحتين لاستئصال العصب المسبب للمرض من رأسه.

وأعطت الجراحتان الأسرةَ أملاً جديدًا في

شفاء ابنها من هذه الحالة ليعيش حياة طبيعية؛ إذ قال إفريم والد ماثيو: "لا كلمة تستطيع أن تعبِّر عن مدى سعادتنا بهذه النتيجة؛ فمنذ أن خضع للجراحة قبل 10 أيام، لا نوبات ضحك".

وقالت تيجزت فييزا والدة ماثيو: "لقد صليت كثيرًا من أجله .. إنه أمر مفجع أن تجد طفلك مصابًا بورم". بدوره، قال الدكتور ريكات: "الجراحة تمَّت جيدًا.. إنه لا يزال صغيرًا. وأنا أدرك أنه يحتاج وقتًا لكي يتخلص من هذه الحالة، لكن هناك أملاً كبيرًا في أن يتعافى. ومن الجميل أن أكون شاركت في علاجه".
 

أهم الاخبار