رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نكت المصريين فى الثورة

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 24 يناير 2012 16:11
نكت المصريين فى الثورة
رصد وتعليق – مصطفى عبيد:

النكتة بنت مصر. هنا ولدت، وترعرعت وذاعت عبر كل العصور. كان المصريون دائما ما يلجأون الى النكتة للتعبير عن أحاسيسهم وآرائهم تجاه الحكام المستبدين والفاسدين. وحتى فى ظل الحكومات القاهرة والمتسلطة كانت النكتة سلاحا فى يد الشعب يجابه به مستبديه.

وقد اتفق باحثى علم الاجتماع علي أن كافة السخرية واحدة من أهم سمات الشخصية المصرية. وأكد ذلك المعنى العالم الفرنسى فرانسوا باسيلي» الذى سماها «الشغف بالحياة» من خلال المرح والهرج والضحك والقفشات واللمسات الإنسانية». أما ابن خلدون فقد ذكر فى مقدمته الشهيرة أن «أهل مصر يميلون الى الفرح والمرح والخفة والغفلة عن العواقب». 
وفى الثورة المصرية – وربما من قبلها - انطلقت النكات كرصاص صاخب تجاه الحاكمين لتكشف فسادهم وظلمهم واستبدادهم. وذاعت فى جلسات المصريين نكات لا حصر لها عن مبارك وجمال مبارك ونظيف والعادلى، وسخر الناس من النظام القائم حتى أسقطه بعد أن حطمته السخرية تحطيما. وكان من الطبيعى أن تصدر عشرات الكتب والدراسات لرصد ما يعرف بكوميديا الثورة ربما من أبرزها كتب «ثورة التحرير تضحك «للسيناريست سمير الجمل، و«المكنة طلعت قماش» للكاتب الساخر ايهاب طاهر، وكتاب «اضحكى يا ثورة» لياسر حماية.
فى ظل الثورة رفع المصريون لافتات وشعارات كومدية ساخرة، واطلقوا نكات لا حصر لها، وأشاعوا حوارات خيالية ضاحكة بدءا من عبارة «أنا فهمتكم للرئيس التونسى زين العابدين وحتى قصة الرجل الواقف وراء عمر سليمان فى خطاب تخلى مبارك عن السلطة.
كانت من أبرز النكات التى ظهرت بعد نجاح ثورة تونس ما كتبه الشباب على الفيس بوك «لو نجحت ثورة مصر هنقابل تونس فى النهائى». وشاعت بين الجاليات الاجنبية نكتة شهيرة تعكس رغبة مبارك فى البقاء حاكما الى الابد تقول إن الله سبحانه وتعالى استدعى ثلاثة رؤساء هم مبارك واوباما وبوتين، وأخبرهم بأن يخبروا شعوبهم أن يوم القيامة سيكون فى الغد، فذهب بوتين لشعبه وقال لهم إن لديه خبرين سيئين أولهما ان الله موجود وهو ما يعنى أن كل ما آمنوا به كان باطلا، والثانى ان العالم سينتهى فى الغد. أما اوباما فقد قال لشعبه ان لديه خبرين احدهما سار والآخر سيء أما السار فهو أن الله موجود والسيئ أن العالم سينتهى فى الغد. وبالنسبة لمبارك فقد قال لشعبه إن لديه

خبرين جيدين أولهما أنه التقى الله، والثانى أنه سيحكم مصر حتى يوم  القيامة.
ومن نكات أبدية الحكم نكتة شاعت بعد خروج الجنزورى من الوزارة عام 1999 حيث سأل الجنزورى مبارك: ليه ياريس أنا خرجت م الوزارة. فرد مبارك: التغيير سنة الحياة، فسأل الجنزورى مرة أخرى: طب ليه مشيت وزير النقل ؟ فرد مبارك: التغيير سنة الحياة، ففكر الجنزورى قليلا وسأله: طب ليه لسة قاعد مكانك؟ فرد: التغيير سنة لكن أنا فرض.وفى نفس الاطار قالوا إن اندلاع المظاهرات فى التحرير دفع أحد المخلصين أن يقول لمبارك: ياريس يظهر آن الاوان إنك تودع شعبك. فرد مبارك مندهشا: ليه؟ هيروحوا فيين؟؟
وقد شاعت نكات عديدة وعبارات ساخرة بين ثوار مصر على برود مبارك وتمسكه بالحكم رغم كل ما يراه فكتب أحدهم لافتة تقول «ارحل بقى عاوز استحمى» وكتب آخر «ارحل مراتى حامل والواد حالف ما ينزل وأنت موجود»، وكان من الطريف أن زميلنا المبدع عمرو سليم رسم وقتها مبارك وهو ينظر للافتات رفعها المتظاهرون مكتوب عليها «الشعب يريد اسقاط النظام» فقال: الحمد لله أنا مسميش النظام. كما شاعت نكتة أخرى للتعبير عن تمسك مبارك بالسلطة مفادها أن مبارك عاد فى خطاب جديد بعد سقوطه ليقول للناس : جايلكم فى الملحق.
وقد أصيب الناس بالملل من برود مبارك فى مواجهة الاحتجاجات حتى أن أحدهم رفع لافتة تقول «مبارك يتحدى الملل». وكتب آخرون نداء الى الرئيس مبارك قبل أن يلقى بيانه الاخير: لو مش هتتنحى النهاردة ياريت يكون خطابك بدرى عشان نلحق ننام. عندنا مظاهرات الصبح.
ومن النكات الطريفة ما ذكروه بأن ابليس رأى أكثر من مليون شخص يصلى فى ميدان التحرير فصرخ قائلا : منك لله يا مبارك بقالى 30 سنة باغويهم وأضلهم وأنت بعمايلك السودا جمعتهم فى التحرير يصلوا.
وشاعت خلال ايام الثورة كما يذكر الزميل ياسر حماية فى كتاب «اضحكى يا ثورة» عدة تعبيرات جديدة بين الشباب مثل «أنت جامد تحرير»
وهو تعبير يعنى الاعجاب الشديد، ومثل «عيل أجندة» وهو ما يعنى أنه يعمل لحساب شخص آخر. ومثل قول فتاة لحبيبها «بحبك آخر 25 حاجة».
وقالوا إن مبارك رأى حبيب العادلى بعد سقوط النظام فقال له: منعت الحشيش يا فالح. أهو الشعب صحصح.
وقد شاعت خلال عهد مبارك كثير من النكت التى تتهمه هو وعائلته بالفساد المالى ومن بينها أنهم سألوا مبارك: من أين لك هذا؟ فرد قائلا:  هذا من فضل ربى. فقال الشيطان: اخص عليك يا ناكر الجميل.
ومنها ايضا أن صحفيا أجنبيا سأل الرئيس مبارك: هل تقبل النقد؟ فأجاب: نعم والهدايا والعمولات والشيكات المصرفية.
ومن النكات اللطيفة المعبرة عن  نفس الاعتقاد أن  جمال مبارك  ذهب الى برنامج «من سيربح المليون» ونجح فى الإجابة عن جميع الأٍسئلة ووصل الى السؤال الأخير وهو «من هو أكبر لص فى بلدك»؟ وقرر الاستعانة بصديق واتصل بشقيقه علاء  ليسأله فقال له علاء: سيب البرنامج وما تبعش أبوك عشان مليون دولار..
وفى يوم ما ذهب مبارك الى الصراف الآلى وأدخل الفيزا الخاصة به فكتبت له الشاشة : يا اخى اصرف اللى عندك الاول. بعدين ابقى تعالى اسحب.
وقالوا إن مبارك  كان مجتمعا يوما ما بوزرائه فدخل عليه أحد مستشاريه وقال له: البلد بتتسرق فتعجب الرئيس السابق وقال له : ازاى وكل الحرامية قاعدين هنا !!
كما انتشرت نكات كثيرة خلال عهد الرئيس السابق حول قمع ووحشية الاجهزة البوليسية منها أن مبارك اشتكى لحبيب العادلى من حمو النيل، وبعد يومين اتصل به حبيب وقال له : قبضنا على كل اللى اسمهم حمو وجارى ردم النيل يا افندم.
وقالوا إن أمن الدولة قبضت على شيخ وقامت بتعذيبه ثم أطلقوا سراحه وراقبوه. فى اليوم الاول وجدوه فى شارع الهرم فكتبوا لمبارك أنه تاب. وفى اليوم الثانى وجدوه فى مرقص فكتبوا : أنه تاب وأناب. وفى اليوم الثالث رأوه فى الاتوبيس يسرق الناس فكتبوا أنه تاب واناب ودخل الحزب الوطنى.
ويبدو أن أكبر لقطة تناولها المصريون بالسخرية والضحك هى لقطة خروج عمر سليمان على شاشة التلفزيون ليعلن تخلى الرئيس مبارك عن الحكم، وكان من اللافت وجود رجل يقف خلفه بملابس عسكرية. ومن هنا تعددت التساؤلات عن الرجل الواقف وراء عمر سليمان، وقد نقل لنا ياسر حماية خمسين نكتة حول تلك الشخصية اخترنا منها ما يلى:
رفع المتظاهرون شعارا جديدا هو: لو لم أكن مصريا لوددت أن اكون الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان.
ومنها أن شباب الثورة دعوا الى تنظيم مظاهرة مليونية يوم 18 فبراير تحت اسم جمعة المعرفة لمعرفة مين الرجل اللى ورا عمر سليمان.
ومنها ايضا: عرض فريق ريال مدريد الاسبانى على الرجل اللى واقف ورا عمر سليمان 150 مليون يورو للوقوف خلفه فى محاولة لاستعادة الدورى من غريمه البارسا.
ومنها: لولا الرااجل اللى واقف ورا عمر سليمان كان زمان عمر سليمان واقف لوحده..
 

 

أهم الاخبار